قمة تجمع ترامب وبوتين.. وثالثهما أزمات العالم

ترامب (يسار) وصف مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية بالكارثة (الجزيرة)
ترامب (يسار) وصف مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية بالكارثة (الجزيرة)

وأثارت هذه التغريدة ارتياحا لدى موسكو، حيث ردت وزارة الخارجية الروسية على تويتر بالقول "نحن موافقون" على ذلك.

وسبق لترامب على غرار أسلافه الجمهوريين والديمقراطيين لقاء بوتين. لكن نمط اللقاء وتوقيته يجعلان من قمة هلسنكي حدثا فريدا، فهي المرحلة الأخيرة من جولة يقوم بها ترامب منذ أسبوع في أوروبا وشن خلالها هجوما على حلفائه في مقدمتهم ألمانيا، مع تفادي توجيه أي انتقاد إلى نظيره الروسي.

وهذه هي المرة الرابعة التي يلتقي فيها رؤساء من البلدين في العاصمة الفنلندية. وسبق أن التقى جيرالد فورد وليونيد بريجنيف (1975) وجورج بوش الأب وميخائيل غورباتشوف (1990) وبيل كلينتون وبوريس يلتسين (1997).

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تلقي قمة الرئيس الأميركي مع نظيره الروسي بهلسنكي بستار من الريبة والقلق على حلفاء الأول وعلى عدد غير قليل من السياسيين الأميركيين الذين تنتابهم مخاوف جمة من انفراد بوتين برئيسهم.

بعد لقاءات سريعة وغير مثمرة بين الرئيسين فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترامب، تأتي قمة هلسنكي كاختبار للعلاقات بين الرجلين والبلدين، ولمستقبل ملفات ثناية ودولية شائكة.

بعدما أثار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اللغط في بريطانيا لخرقه القواعد الملكية وتناقض تصريحاته، يستكمل جولته الأوروبية عبر أسكتلندا، تمهيدا لاختتامها غدا في فنلندا حيث يلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة