الاستخبارات الوطنية الأميركية: استهدافنا بالقرصنة بلغ مرحلة حرجة

MUNICH, GERMANY - FEBRUARY 17: Director of National Intelligence Dan Coats participates in a panel talk at the 2018 Munich Security Conference on February 17, 2018 in Munich, Germany. The annual conference, which brings together political and defense leaders from across the globe, is taking place under heightened tensions between the USA, together with its western allies, and Russia. (Photo by Sebastian Widmann/Getty Images)
كوتس اعتبر أن الهجمات المعادية تستهدف تقويض مسار الديمقراطية بالولايات المتحدة والبنى الحيوية (غيتي)

أعلن مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية دان كوتس أن عمليات القرصنة الرقمية التي تستهدف الولايات المتحدة تتزايد باضطراد، ولا سيما تلك الآتية من روسيا، في تحذير يأتي قبل يومين من قمة ثنائية بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين.

وقال كوتس خلال حلقة دراسية في واشنطن الجمعة إن "مؤشرات الإنذار هنا تومض، لهذا السبب أعتبر أننا بلغنا مرحلة حرجة".

وأضاف أن هذه الهجمات المعادية لا تستهدف فقط تقويض مسار الديمقراطية الأميركية وانتخابات منتصف الولاية التشريعية التي ستجري في نوفمبر/تشرين الثاني، موضحا أن "الأطراف الروسية وأطرافا أخرى تحاول أيضا استغلال نقاط الضعف في بنانا التحتية الحيوية".

واعتبر المسؤول الأميركي أن "أسوأ" هؤلاء القراصنة هم الروس والصينيون والإيرانيون والكوريون الشماليون، لكن روسيا هي "من دون أدنى شك الطرف الأجنبي الأكثر عدوانية، وهي تواصل جهودها الرامية إلى تقويض ديمقراطيتنا".

وكان المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر قد وجّه الجمعة تهمة قرصنة حواسيب الحزب الديمقراطي إلى 12 عنصرا في الاستخبارات الروسية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

U.S. President Barack Obama delivers remarks at the My Brother's Keeper Summit at the South Court Auditorium of the White House in Washington, U.S., December 14, 2016. REUTERS/Yuri Gripas

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أن الولايات المتحدة سترد على القرصنة الروسية للتأثير في الانتخابات الرئاسية، موضحا أن بعضا من الرد سيكون “واضحا وعلنيًّا”، وآخر سيكون غير ذلك.

Published On 16/12/2016
The CIA sign is seen onstage before the arrival of U.S. President Barack Obama to speak following a meeting with his National Security Council at CIA Headquarters in Langley, Virginia April 13, 2016. REUTERS/Kevin Lamarque

قال الكاتب ديفد إغناشيوس إن الصدمة الحقيقية في التسريب الأخير لموقع ويكيليكس لترسانة وكالة الاستخبارات الأميركية “سي آي أي” لأدوات القرصنة هي أن الولايات المتحدة لا تستطيع الحفاظ على أسرارها.

Published On 15/3/2017
French deputy Richard Ferrand attends a rally of Emmanuel Macron, head of the political movement En Marche !, or Forward !, and candidate for the 2017 French presidential election, in Paris, France December 10, 2016. REUTERS/Benoit Tessier

انتقلت عدوى اتهامات روسيا بالقرصنة الإلكترونية الانتخابية من الولايات المتحدة إلى فرنسا، واتهم حزب فرنسي متسللين روس باستهداف مرشحه لمساعدة منافسيه المؤيدين لموسكو.

Published On 14/2/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة