عـاجـل: الحريري: العدوان الجديد مع التحليق الكثيف لطيران العدو فوق بيروت والضواحي يشكل تهديدا للاستقرار الإقليمي

عشرة قتلى بهجوم على قوات الأمن الأفغانية

الانفجار نجم عنه احتراق ثماني سيارات (الأوروبية)
الانفجار نجم عنه احتراق ثماني سيارات (الأوروبية)

نقل مراسل قناة الجزيرة الإخبارية في أفغانستان عن مصدر حكومي أن عشرة أشخاص قتلوا -ضمنهم رجلا أمن- وأصيب أربعة آخرون في تفجير انتحاري استهدف نقطة تفتيش تابعة للاستخبارات الأفغانية قرب مدينة جلال آباد شرقي البلاد.     

وقال المسؤولون إن المهاجم فجر نفسه بالقرب من محطة وقود، مما أدى لاندلاع حريق كبير، ونجم عن الانفجار احتراق ثماني سيارات.

وذكر عضو المجلس المحلي سوهراب قادري أن معظم الضحايا أطفال يعملون في مغسلة للسيارات قريبة من موقع التفجير، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير.

وقال عصمت الله -وهو شاهد عيان- لوكالة الصحافة الفرنسية "رأيت كتلة نار كبيرة دفعت الناس بعيدا.. الناس كانوا يحترقون".

الانتحاري فجر نفسه بالقرب من محطة وقود (رويترز)

منطقة مضطربة
وسجلت جلال آباد عاصمة ولاية ننغرهار مؤخرا العديد من الهجمات وسط تصعيد المسلحين عملياتهم في المنطقة المضطربة.

وفي مايو/أيار الماضي أظهر تقرير رسمي لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن التصريحات المتفائلة بشأن تحسن الوضع الأمني في أفغانستان لا تتفق والواقع، إذ إن الوضع الميداني يظهر "مؤشرات قليلة جدا" على حصول تقدم على الصعيد الأمني بالبلاد.

ولفت التقرير إلى أن بيانات بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان تظهر أن عدد الضحايا المدنيين في الربع الأول من العام الجاري مماثل لعددهم في نفس الفترة من عام 2017 والعام الذي سبقه.

وخلص التقرير إلى أن هذه البيانات "تظهر أن الشعب الأفغاني قد لا يشعر بتحسن الوضع الأمني حتى لو قالت القوات الأميركية إن الجيش الأفغاني يتحسن وينتقل للهجوم ضد حركة طالبان ".

المصدر : وكالات,الجزيرة