قمة السبع.. خلافات شتى بين أوروبا وأميركا

مصادر في الرئاسة الفرنسية تؤكد قرب التوصل لبيان مشترك حول التجارة (رويترز)
مصادر في الرئاسة الفرنسية تؤكد قرب التوصل لبيان مشترك حول التجارة (رويترز)

لوّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمقاطعة دول مجموعة السبع إذا لم يتم التوصل لاتفاق بشأن السلع الأميركية المصدرة لها، وسط ترجيحات ببيان مشترك حول التجارة فقط، بينما الخلافات الأخرى تبقى قائمة.

وشدد الرئيس الأميركي في ختام مشاركته بقمة السبع في كندا على مبدأ المعاملة بالمثل في السلع والتجارة، مشيرا إلى مفاوضات صعبة تجري حاليا بشأن التعرفة الجمركية والقيود المفروضة على التجارة.

وقال الرئيس الأميركي إن موضوع التجارة كان على رأس قائمة المواضيع التي ناقشها قادة الدول السبع.

وأوضح ترامب أنه اقترح على مجموعة السبع إقامة منطقة للتبادل الحر، مشيرا إلى أنه قال لقادة المجموعة إن واشنطن تحتاج لإمكانية الوصول العادل للأسواق، وإنهاء الممارسات التجارية غير العادلة.

في المقابل، أعلنت الرئاسة الفرنسية أن المفاوضات الجارية في القمة تسير في الاتجاه الصحيح من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن البيان الختامي للقمة.

وأضافت الرئاسة الفرنسية أن توقيع الدول السبع على "بيان مشترك يشير إلى الموقف الأميركي المختلف بشأن اتفاقية المناخ" أمرٌ مرجح جداً، أما في الشق التجاري فإن المفاوضات جارية بشأن صيغة تدعو إلى تحديث منظمة التجارة العالمية بهدف إرضاء الوفد الأميركي.

وأكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن الاتفاق على البيان "لا يحل كل الأمور" مع الولايات المتحدة الأميركية.    

وحسب الوفد الفرنسي، فإن البيان الختامي قد يعترف بأن "إطارا دوليا قائما على قواعد مشتركة سيكون مفيدا للجميع بدل مبادرات ثنائية لا تضمن حصول الجميع على مكاسب".

من جهته، قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي إن هناك اتفاقا بين الأعضاء (الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا واليابان والمملكة المتحدة وإيطاليا) على تحديث نظام التجارة العالمي.

من جهتها، أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مساء السبت أن القمة ستصدر بيانا مشتركا حول التجارة.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إنه مهما كان مضمون البيان الختامي فإن هذه القمة لمجموعة السبع أكدت مرة جديدة رغبة الرئيس الأميركي في فرض برنامجه، وضرب النظام العالمي المتعدد الذي جسده خلال القمة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ومديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد.

ترامب أكد أن الدول السبع ملتزمة بكبح الطموحات النووية الإيرانية (رويترز)

الملف الإيراني
وفي الملف الإيراني -الذي يشكل نقطة خلاف كبيرة بين واشنطن والدول الأوروبية- قال الرئيس الأميركي إن القمة ناقشت التهديدات الأمنية التي تشكلها إيران، وأوضح أن الدول السبع ملتزمة بكبح الطموحات النووية الإيرانية. 

وقال مصدر بالرئاسة الفرنسية إن البيان الختامي لقمة مجموعة السبع سيشير إلى الحوار النووي مع إيران بطريقة يقبلها الجميع.

المصدر : الجزيرة + وكالات