اتهامات تلاحق مانفورت المدير السابق لحملة ترامب

12 تهمة تلاحق مانفورت المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية (رويترز-أرشيف)
12 تهمة تلاحق مانفورت المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية (رويترز-أرشيف)

وجّه المحقق الأميركي الخاص في مزاعم التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية روبرت مولر، اتهامات إلى بول مانفورت المدير السابق للحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترامب، بمحاولة التلاعب بشهود محتملين.

وكشفت وثائق قضائية أن محققين يتبعون مولر ذكروا أن مانفورت حاول التواصل مع هؤلاء الشهود، للتأثير على إفادتهم بشأن عمله في جماعات الضغط والتهرب الضريبي.

وقد طلب مولر من القاضي الذي يشرف على القضية في المحكمة الجزئية الأميركية لمقاطعة كولومبيا إلغاء أو مراجعة أمر إطلاق سراح مانفورت قبيل محاكمته.

وتعد هاتان التهمتان من بين 12 تهمة كان مولر قد وجهها لمانفورت العام الماضي، في إطار التحقيقات التي يجريها بشأن تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأميركية.

مولر بدأ التحقيق في التدخل الروسي والعلاقات المحتملة مع حملة ترامب في مايو/أيار 2017 (الأوروبية)

استقالة وتحقيق
وشغل مانفورت منصب مدير حملة ترامب الانتخابية  في مارس/آذار 2016، غير أنه قدم استقالته منه يوم 20 أغسطس/آب 2016، وذلك بعد أيام من ورود اسمه في تحقيق أوكراني تحدث عن تلقيه ملايين الدولارات من الرئيس الأوكراني المخلوع الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش.

وكشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في أغسطس/آب 2016، أن اسم مانفورت ورد في دفاتر سرية تظهر أنه حصل على مبالغ مالية قدرها أكثر من 122 مليون دولار، من حزب سياسي أوكراني يرتبط بعلاقات وثيقة مع روسيا، وهو ما نفاه مانفورت.

يشار إلى أن تحقيق روبرت مولر في التدخل الروسي والعلاقات المحتملة مع حملة ترامب، قد بدأ في أيار/مايو 2017 بعد أن فصل ترامب مدير مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي الذي كان في ذلك الوقت يدرس تأثير موسكو على الانتخابات.

ورفض ترامب مرارا ما وصفه بـ"هراء التواطؤ مع روسيا"، ودعا في الآونة الأخيرة مولر إلى إنهاء التحقيق.

المصدر : الجزيرة + وكالات