تغييرات بجيش كوريا الشمالية تسبق قمة ترامب-كيم

زعيم كوريا الشمالية يرأس اجتماعا ضم قادة عسكريين ومدنيين في بيونغ يانغ
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال ترؤسه اجتماعا ضم قادة عسكريين ومدنيين في بيونغ يانغ (الجزيرة)

أفادت مصادر في واشنطن وسول بحدوث تغييرات في هرم المؤسسة العسكرية في كوريا الشمالية، قبل القمة التي يفترض أن تجمع رئيسها كيم جونغ أون بالرئيس الأميركي دونالد ترامب في 12 من الشهر الجاري بسنغافورة.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي رفض ذكر اسمه، أنباء عن عزل أكبر ثلاثة مسؤولين عسكريين في كوريا الشمالية من مناصبهم، لكن بيونغ يانغ لم يصدر عنها ما يؤكد الخبر.

وبينما لم يحدد المسؤول الأميركي هوية المسؤولين الثلاثة، ذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) أنهم: وزير الدفاع، ورئيس هيئة أركان الجيش الشعبي الكوري، ومدير المكتب السياسي العام للجيش الشعبي الكوري.

ونقلت يونهاب عن مصادر في استخبارات كوريا الجنوبية أن وزير الدفاع باك يونغ سيك حل محله نو كوانغ شول الذي كان يشغل حتى الآن منصب نائب أول لوزير، وشملت التغييرات استبدال رئيس هيئة الأركان الميجور جنرال ري ميونغ سو بمساعده ري يونغ غيل.

وكانت وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية كشفت نهاية الشهر الماضي أن كيم سو جيل عين مديرا للمكتب السياسي العام الواسع النفوذ في الجيش، بدلا لكيم جونغ غاك. علما بأن جميع القادة العسكريين الذين تمت ترقيتهم أصغر سنا ممن سبقوهم في المناصب.

ووصفت الوكالة الكورية الجنوبية وزير الدفاع الجديد كوانغ شول بأنه "معتدل"، ونقلت عن مصدر في الاستخبارات أن بيونغ يانغ استقدمت وجوها جديدة لأن المسؤولين السابقين كانت تنقصهم المرونة في طريقة تفكيرهم، بحسب تعبيره.

ويوصف جيش كوريا الشمالية بأنه ذو نفوذ واسع ، فيما يعتقد مسؤولون أميركيون أن هناك بعض الانقسام في الجيش بشأن أسلوب كيم في التعامل مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وتعليقا على التغييرات القيادية في المؤسسة العسكرية بالشطر الشمالي، قالت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية إن هذا التعديل إن تأكد سيكون أمرا غير معتاد، وأضاف أنها تراقب التطورات.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

(R-L) Japan's Defence Minister Itsunori Onodera, U.S. Secretary of Defence Jim Mattis and South Korea's Defence Minister Song Young-moo attend a trilateral meeting on the sidelines of the IISS Shangri-la Dialogue in Singapore June 3, 2018. REUTERS/Edgar Su

حذّر وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس من أنه لن يكون هناك تخفيف للعقوبات على كوريا الشمالية إذا لم تتخذ خطوات يمكن التحقق منها، ولا رجعة فيها، لنزع سلاحها النووي.

Published On 3/6/2018
epa06218776 (FILE / COMPOSITE) - A combo file picture shows North Korean leader Kim Jong-un (L) in Pyongyang, North Korea, 10 January 2016, and US President Donald J. Trump (R) at the UN headquarters in New York, New York, USA, 19 September 2017 (images reissued 22 September 2017). The North Korean leader released a statement on 22 September 2017, vowing to make US President Trump 'pay dearly' for threatening North Korea in remarks he made during the 72nd United Natio

انتقل الحديث عن القمة التاريخية المرتقبة بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب، من تأكيد عقدها إلى جدول أعمالها وردود الفعل الإقليمية عليها والمخاوف بشأنها.

Published On 2/6/2018
North Korea's envoy Kim Yong Chol shakes hands with U.S. Secretary of State Mike Pompeo during their meeting in New York, U.S., May 31, 2018. REUTERS/Mike Segar TPX IMAGES OF THE DAY

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إنه بحث مع نائب زعيم كوريا الشمالية نزع سلاحها النووي مقابل ضمانات أمنية، مضيفا أن هناك تقدما على صعيد عقد قمة بين زعيمي بلديهما.

Published On 31/5/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة