ترامب: أملك السلطة المطلقة للعفو عن نفسي

ترامب كرر نفي ارتكاب أي خطأ يتعلق بالانتخابات الرئاسية (رويترز)
ترامب كرر نفي ارتكاب أي خطأ يتعلق بالانتخابات الرئاسية (رويترز)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه لم يرتكب أي مخالفة لكنه يملك السلطة القانونية المطلقة للعفو عن نفسه، مكررا بذلك ما قاله محاموه في مذكرة للمحقق الأميركي الخاص في قضية التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

وقال ترامب في تغريدة نشرها عبر حسابه في تويتر "كما ذكر الكثير من خبراء القانون: أنا لدي الحق المطلق في العفو عن نفسي ولكن لم أفعل هذا في حين أنني لم أقترف أي خطأ؟".

وأضاف "في هذه الأثناء لا تزال التحقيقات التي يقودها 13 ديمقراطيا غاضبا ومتشددا، وغيرهم، مستمرة خلال الانتخابات الجزئية (لمجلسي النواب والشيوخ)، التي تجري حاليا في عدد من الولايات الأميركية".

وفي تغريدة أخرى، اعتبر ترامب أن تعيين المحقق الخاص روبرت مولر غير دستوري. وأضاف "على الرغم من ذلك، نلعب اللعبة لأنني على عكس الديمقراطيين، لم أفعل شيئا خاطئا".

ويحقق مولر فيما إذا كانت روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية 2016، وما إذا كان مسؤولون روس تواصلوا مع أعضاء من حملة ترامب، وما إذا كان الرئيس مذنبا بعرقلة سير العدالة. ونفى ترامب مرارا أن يكون هناك تدخل روسي في الانتخابات، كما هاجم مولر وشكك في نزاهة تحقيقاته.

وأثيرت قضية العفو عن النفس بعدما نشرت صحيفة نيويورك تايمز خطابا من محاميي ترامب لمولر قالوا فيه إنه لا يمكن إدانته أو استدعاؤه من قبل المحكمة أو إدانته بعرقلة سير العدالة بسبب منصبه كبيرا لمسؤولي إنفاذ القانون.

وذكر أحد المحامين الموكلين عن ترامب، ويدعى رودي جولياني، خلال سلسلة من الحوارات في وقت متأخر أمس الأحد أن الإجراء الوحيد الذي يمكن اتخاذه ضد موكله هو اتهامه بالتقصير في عمله.

وكانت قرارات عفو عدة أصدرها ترامب قد أثارت تساؤلات حول استخدامه سلطة العفو الرئاسية ومن بينها قراره الأسبوع الماضي العفو عن معلق سياسي محافظ مدان بارتكاب جرائم تتعلق بتمويل حملات انتخابية.

ودفعت هذه القرارات بعض الفقهاء الدستوريين والمحللين القانونيين والمشرعين الديمقراطيين إلى اتهامه بتقويض سيادة القانون بإصدار قرارات عفو وفقا لاعتبارات سياسية.

المصدر : وكالات