خامنئي: الأعداء يسعون لخلق أزمة بين النظام والشعب

خامنئي أوضح أن أعداء بلاده يحاولون خلق أزمة بين النظام والشعب عبر الضغوط الاقتصادية (رويترز-أرشيف)
خامنئي أوضح أن أعداء بلاده يحاولون خلق أزمة بين النظام والشعب عبر الضغوط الاقتصادية (رويترز-أرشيف)

أكد المرشد الإيراني علي خامنئي أن تشكيل واشنطن تحالفا في المنطقة مع دول "رجعية سيئة" ضد طهران دليل على ما دعاها بقوة إيران، موضحا أن "الأعداء" يسعون لخلق أزمة بين النظام والشعب.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في كلية الضباط التابعة للحرس الثوري الإيراني خاطب فيها الحضور بقوله "يقولون لا تبالغوا في التعريف بقدرة إيران، نحن لا نبالغ، وأكبر دليل على ذلك أن أميركا على طول أربعين عاما رغم مكائدها لم تستطع النيل من الشعب الإيراني".

وأضاف خامنئي أنه لو كان بإمكان الولايات المتحدة أن تقوم بأي عمل ضد إيران "لما لجأت للتحالف مع دول رجعية وسيئة في المنطقة لاستهداف أمن واستقرار البلاد".

وأكد المرشد الإيراني أن "الأعداء" يسعون لخلق أزمة بين "النظام والشعب وكذلك ممارسة ضغوط اقتصادية، لكنهم لا يعلمون أن النظام هو الشعب".

وفقد الريال الإيراني ما يصل إلى 40% من قيمته منذ الشهر الماضي عندما انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وقال إنه سيعيد فرض العقوبات على إيران وسيسعى للحد من صادراتها النفطية.

وجاءت تصريحات خامنئي بعد احتجاجات استمرت ثلاثة أيام في طهران ومدن أخرى أغلق خلالها مئات التجار في منطقة سوق طهران (البازار) متاجرهم تعبيرا عن الغضب من انخفاض قيمة العملة المحلية.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء أن كبار مسؤولي الحكومة -بمن فيهم الرئيس حسن روحاني ورئيسا البرلمان والهيئة القضائية- اجتمعوا لمناقشة العقوبات الأميركية المنتظرة.

وأضافت أنه جرى بحث اتخاذ إجراءات لتحقيق الاكتفاء الذاتي في ما يتعلق بإنتاج البنزين، ضمن خطوات أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت السلطات الإيرانية توقيف عدد من المشاركين في الاحتجاجات التي شهدها سوق "بازار طهران الكبير" احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية، في حين دعا الرئيس حسن روحاني إلى الوحدة الوطنية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة