رفضا لسلوكه.. إقصاء مرشح ترامب لرئاسة منظمة الهجرة

المدير العام الجديد للهجرة الدولية أنطونيو فيتورينو عمل سابقا مفوضا بالاتحاد الأوروبي وشغل حقائب وزارية بالبرتغال (الأوروبية)
المدير العام الجديد للهجرة الدولية أنطونيو فيتورينو عمل سابقا مفوضا بالاتحاد الأوروبي وشغل حقائب وزارية بالبرتغال (الأوروبية)

انتخب السياسي البرتغالي والمفوض الأوروبي السابق أنطونيو فيتورينو مديرا عاما لوكالة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة، بعد أن رفضت الدول الأعضاء انتخاب مرشح الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأعلنت منظمة الهجرة الدولية على تويتر أن "أنطونيو مانويل دي كارفالهو فيريريا فيتورينو انتخب مديرا عاما لمنظمة الهجرة الدولية"، بعد تصويت تم خلف الأبواب المغلقة ودام نحو خمس ساعات.

وباستثناء فترة واحدة بين العامين 1961 و1969، كان مدير منظمة الهجرة الدولية أميركيا منذ إنشائها قبل 67 عاما.
 
لكن مرشح ترامب لتولي هذا المنصب كين إيزاكس لم يحظ بدعم أغلب الأعضاء نظرا لكونه يواجه اتهامات بالتعصب ضد المسلمين.

ويشغل كين إيزاكس منصب المدير التنفيذي لمنظمة "ساماريتانز بورس" المسيحية الخيرية، وتم إقصاؤه بعد ثلاث جولات من التصويت، حسب ما أفادت به مصادر مطلعة على عملية التصويت.

وفقدت واشنطن حقها التقليدي في اختيار مسؤول الهجرة الأرفع في العالم، نظرا للمراسيم التي أصدرها ترامب لحظر مواطني دول مسلمة من دخول الولايات المتحدة.

وكذلك، تأثرت عملية التصويت بإستراتجية "عدم التساهل" مع طالبي اللجوء على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، والتي أدت إلى فصل أطفال المهاجرين عن عائلاتهم.

تعصب إيزاكس ضد المسلمين عصف بملف ترشحه لرئاسة منظمة الهجرة الدولية (رويترز)

وبعيدا عن ترامب، أضر إيزاكس بفرص انتخابه بنفسه عبر مواقف سابقة معادية للمسلمين، حيث نشر في السابق عدة تغريدات وصف فيها الإسلام بأنه ديانة عنيفة بطبيعتها.

كما أعاد نشر مواضيع معادية للإسلام على غرار منشور يقول إنه لا يمكن التفريق بين "المسلمين المسالمين والجهاديين".

ولم ينف مسؤوليته عن تصريحاته التحريضية، لكنه اعتذر عن أي إساءة قد تكون تسببت فيها.

وخلف فيتورينو الدبلوماسي الأميركي المخضرم وليام ليسي سوينغ الذي شغل مناصب رفيعة في وزارة الخارجية الأميركية والأمم المتحدة، في إطار مسيرة مهنية استمرت نحو نصف قرن.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أسقطت انقسامات في صفوف الجمهوريين مشروع قانون بمجلس النواب الأميركي بشأن الهجرة، رغم تراجع إدارة الرئيس دونالد ترامب مؤخرا عن سياسة فصل أطفال المهاجرين القادمين عبر الحدود المكسيكية عن عائلاتهم.

حثت وكالة الهجرة الأممية كبار القادة بمنتدى دافوس على العمل لإنقاذ المهاجرين الذين يقتلون بالمئات بالبحر الأبيض. ووفقا للمنظمة الدولية للهجرة، تم تسجيل أكثر من مئتي وفاة للمهاجرين الشهر الجاري.

عبر مشاركون في “منتدى مواجهة التمييز والكراهية ضد المسلمين” بنيويورك عن القلق من تنامي العنف والكراهية ضد المسلمين حول العالم. كما دعا أنطونيو غوتيريس إلى الوقوف بوجه التعصب ضد المسلمين.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة