بازار طهران.. خامنئي يتوعد العابثين بالأمن الاقتصادي

خامنئي: يجب تأمين المناخ من أجل عمل وحياة ومعيشة المواطنين وعلى القضاء التصدي لمن يكدرون الأمن الاقتصادي (رويترز-أرشيف)
خامنئي: يجب تأمين المناخ من أجل عمل وحياة ومعيشة المواطنين وعلى القضاء التصدي لمن يكدرون الأمن الاقتصادي (رويترز-أرشيف)

دعا مرشد الثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي القضاء في بلاده إلى "التصدي لمن يكدرون" الأمن الاقتصادي، في حين طالبت قيادة الحرس الثوري الإيرانيين بمساعدة الحكومة على تجاوز المشكلات الاقتصادية.
 
وقال خامئني خلال لقاء مع مسؤولين في السلطة القضائية "يجب تأمين المناخ من أجل عمل وحياة ومعيشة المواطنين، وعلى القضاء التصدي لمن يكدرون الأمن الاقتصادي".
 
من جهته، دعا القيادي في الحرس الثوري الإيراني الجنرال يحيى رحيم صفوي جميع الإيرانيين إلى مساعدة الحكومة في التغلب على المشكلات الاقتصادية.

وقال صفوي -وهو أيضا مستشار كبير لخامنئي- "من واجبنا جميعا أن نعمل معا لمساعدة حكومتنا الموقرة وبقية الفروع الحكومية في حل المشكلات الاقتصادية، يجب أن نحبط خطط العدو للحرب الاقتصادية والعمليات النفسية".  
    
وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد دعا أمس الثلاثاء إلى "الوحدة الوطنية من أجل الحفاظ على ثقة وأمل الشعب".
    
ويتعرض روحاني -الذي انتخب رئيسا عام 2013 وأعيد انتخابه عام 2017ـ لهجوم عنيف منذ أسابيع عديدة من جانب المعسكر المحافظ المتشدد. 
    
وتتهم هذه الانتقادات الحكومة بإهمال الطبقات الأكثر ضعفا من الشعب ضحية ارتفاع الأسعار بسبب تراجع قيمة الريال، وبعدم الوفاء بوعودها في شأن الحفاظ على مستوى التضخم، وبالتركيز على إصلاحات ليست ضمن الأولويات.
     
وتأتي تصريحات القيادة الإيرانية في وقت يشهد البازار الكبير في طهران -وهو الداعم التقليدي للنظام السياسي- إضرابا نادرا منذ يومين احتجاجا على التدهور المستمر في قيمة العملة الوطنية والعقبات أمام النشاط الاقتصادي، الأمر الذي يحمل تجار البازار السلطة مسؤوليته.

وفي مجلس الشورى بحث النواب في جلسة مغلقة التقلبات بسوق العملات واحتجاجات أول أمس الاثنين وإغلاق البازار.

المصدر : وكالات