مبشرات بالخرطوم لاتفاق سلام جديد بجنوب السودان

Sudan's President Omar Al-Bashir hold hands with Uganda's President Yoweri Museveni, South Sudan's President Salva Kiir and South Sudan rebel leader Riek Machar during a South Sudan peace meeting as part of talks to negotiate an end to a civil war that broke out in 2013, in Khartoum, Sudan June 25, 2018. REUTERS/Mohamed Nureldin Abdallah
سيلفاكير ميارديت (يمين) مع البشير ورئيس أوغندا يويري موسيفيني وزعيم التمرد رياك مشار خلال لقاء الخرطوم (رويترز)

أعلن وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد أن رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت وزعيم المعارضة المسلحة رياك مشار توصلا الثلاثاء إلى اتفاق على بعض النقاط خلال محادثات السلام الجارية في الخرطوم.

وقال الدرديري إن الاتفاق بين الرجلين على بعض النقاط تم خلال لقاء مغلق بحضور الرئيس السوداني عمر البشير. وأضاف أن إعلان الاتفاق سيكون صباح الأربعاء.

ويفترض أن يوقع رئيس جنوب السودان وزعيم حركة التمرد الاتفاق في القصر الرئاسي بالخرطوم، وفق ما جاء في رسالة موجهة من مجلس الإعلام الخارجي السوداني للصحفيين.

في المقابل، قال متحدث باسم مشار إن المفاوضات لا تزال مستمرة، وإن حكومة السودان اقترحت أن يوقع الطرفان المتفاوضان اتفاقا إطاريا، وأضاف أن مشار طلب 48 ساعة لإبلاغ مجموعات المعارضة وأنصاره داخل جنوب السودان.

فتح الحدود
وبالتزامن مع الحديث عن تقدم في المفاوضات الجارية بالخرطوم باتجاه التوصل لاتفاق سلام جديد ينهي الصراع المسلح بجنوب السودان، أعلن الرئيس السوداني عمر البشير فتح الحدود بين السودان ودولة جنوب السودان أمام المواطنين والمصالح التجارية دعما لعملية التفاوض.

وجرى لقاء الخرطوم الذي يركز على إنهاء الحرب الأهلية المستمرة في جنوب السودان منذ أواخر عام 2013، بحضور رئيس أوغندا يويري موسيفيني، وتدعم المفاوضات منظمة إيغاد.

وتأتي المحادثات بين سيلفاكير ميارديت ورياك مشار في العاصمة السودانية بعد لقاءات في أديس أبابا، علما بأن صيف 2016 كان قد شهد انهيار اتفاق سلام تم التوصل إليه عام 2015.

المصدر : الجزيرة + وكالات