الانتخابات التركية "سليمة" والمعارضة تقر بالهزيمة

أردوغان يحيي أنصاره في المقر الرئيسي لحزب العدالة والتنمية في أنقرة بعد الفوز في الانتخابات 24 يونيو حزيران 2018 (الأوروبية)
أردوغان أكد أنه لا تراجع عن الديمقراطية في تركيا (الأوروبية)
أكدت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا أن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية جرت بشكل سليم، في حين أقر مرشح المعارضة محرم إنجه بخسارته أمام منافسه الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال رئيس اللجنة العليا للانتخابات سعدي غوفن اليوم الاثنين إن "الانتخابات الرئاسية والبرلمانية جرت بشكل سليم، وسنعرض النتائج النهائية على المواطنين بعد الانتهاء من التدقيقات اللازمة".

وأضاف في تصريحات صحفية من مقر اللجنة في أنقرة أنه تم فرز 99.91% من الأصوات في الانتخابات الرئاسية. وفي وقت سابق أعلن غوفن رسميا فوز الرئيس رجب طيب أردوغان في الانتخابات التي جرت أمس الأحد.

وحصل أردوغان على نحو 52.5% من مجموع أصوات الناخبين، بينما حصل أقرب منافسيه محرم إنجه مرشح حزب الشعب الجمهوري على نحو 30.7%.

ومن المقرر أن تعلن لجنة الانتخابات النتائج النهائية في 29 يونيو/حزيران الجاري. وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية والرئاسية نحو 87%. 

إنجه أقر بالهزيمة ودعا أردوغان إلى أن يكون رئيسا لجميع الأتراك (غيتي)إنجه أقر بالهزيمة ودعا أردوغان إلى أن يكون رئيسا لجميع الأتراك (غيتي)

وعقد إنجه اليوم مؤتمرا صحفيا في أنقرة أعلن فيه قبوله بالنتائج غير النهائية للانتخابات، وخاطب أردوغان قائلا "فلتكن رئيسا لنا جميعا واحتضن الجميع، كنت سأفعل ذلك لو تم انتخابي".

وأكد إنجه صحة النتائج قائلا إن "النتائج التي جمعها ممثلونا في مراكز الاقتراع لا تختلف عن النتائج المعلنة"، وأضاف "إذا كانت محاضر الفرز تظهر خسارتكم فقد خسرتم، لا يمكن القول: أنا لا أقبل هذا، فلنخرج إلى الشوارع، هذه ليست ديمقراطية".

وقال إنجه إنه سيهنئ أردوغان بالفوز، لكنه ذكر أن النظام الرئاسي الذي سيطبق في البلاد "خطير ويقوم على حكم الفرد".

البرلمان الجديد
وفي نتائج الانتخابات البرلمانية، حقق تحالف الشعب الذي يضم حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية تقدما مريحا، إذ حصلا إجمالا على نحو 53.6% من مجموع الأصوات.

أما تحالف الأمة الذي يضم حزب الشعب الجمهوري وحزب الخير وحزب السعادة فحصل على نحو 34% من الأصوات، وفقا للنتائج غير النهائية.

وحصل حزب الشعوب الديمقراطي المحسوب على الأكراد على نحو 11.7% من الأصوات، وأكدت لجنة الانتخابات أنه سيدخل البرلمان المقبل بعدما تمكن من تخطي عتبة 10%.

وقال أردوغان في خطاب الفوز أمام أنصاره الليلة الماضية في أنقرة "من المستحيل أن نتراجع عما حققناه لبلدنا في الديمقراطية والاقتصاد". وتنقل هذه الانتخابات تركيا إلى نظام الحكم الرئاسي بموجب استفتاء تعديل الدستور الذي أجري عام 2017.

وأشاد أردوغان بوقفة الشعب التركي من أجل استقلاله ومستقبله، وقال إن حكومته وضعت حدا للمؤامرات ضد الجمهورية التركية. ومضى قائلا "بفضل الثقة التي منحتمونا إياها عبر صناديق الاقتراع سنبلغ سويا بإذن الله أهدافنا لعام 2023".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

epa06837241 Supporters of Turkish President Erdogan hold Turkish and AK Party flag and greet after closing voting for the Turkish presidential and parliamentary elections in Istanbul, Turkey, 24 June 2018. Some 56.3 million registered citizens voted in snap presidential and parliamentary elections to elect 600 lawmakers and the country's president, the first election since the Turkish people in a referendum in April 2017 voted to change the country's system from a parliamentary to a presidential republic. EPA-EFE/SRDJAN SUKI

لم يكن الفوز القوي الذي حققه أردوغان وحزبه فوزا ضد خصوم محليين فحسب، بل كان انتصارا مزدوجا وفوزا مركبا ذا أبعاد محلية وإقليمية ودولية تجعل منه انتصارا تاريخيا.

Published On 25/6/2018
ISTANBUL, TURKEY - DECEMBER 05: Fake US Dollar and Turkish Lira currency often used as a novelty gift is seen for sale at a tobacco shop in a market on December 5, 2016 in Istanbul, Turkey. As the Turkish Lira plunged to record lows in past weeks, President Recep Tayyip Erdogan in a speech Saturday said his political enemies were trying to sabotage the economy and urged citizens to convert their foreign currency savings into lira or gold. Borsa Istanbul, Turkey's main stock exchange, became the first institution to act on the presidents call, converting all it's cash assets to liras. Some local businesses in a show of support began offering incentives to customers who had proof of changing foreign currency to lira, with rewards such as free restaurant meals, free gifts and discounts on purchases and one funeral owner in the province of Bursa promised to give free tombstones to people who had protected their lira. (Photo by Chris McGrath/Getty Images)

سجل سعر صرف الليرة التركية ارتفاعا أمام الدولار الأميركي بلغ 4.5868، عقب فوز الرئيس رجب طيب أردوغان، ليواصل رحلة الصعود في التداولات المحلية اليوم الاثنين إلى 4.54 ليرات للدولار الواحد.

Published On 25/6/2018
صورة من صحيفة التايمز

لم تخف وسائل إعلام أوروبية استياءها من نتائج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التركية التي جاءت لصالح الرئيس رجب طيب أردوغان وحزبه العدالة والتنمية، وركزت على مزاعم المعارضة بتزوير الانتخابات.

Published On 25/6/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة