ماليزيا تعلن مراجعة وجود قواتها في السعودية

ماليزيا تعلن أنها ستراجع وجود قواتها في السعودية
أكد وزير الدفاع الماليزي الجديد محمد سابو في تصريحات صحفية أن بلاده لا ترغب في الانخراط في الصراع الدائر في منطقة الخليج، وأنها تراجع وجود قواتها في السعودية

واشترط وزير الدفاع الماليزي أن تكون المشاركة العسكرية لبلاده من خلال الأمم المتحدة، وتساءل عن الحاجة إلى الانخراط في الهجوم على اليمن

وكانت وسائل إعلام سعودية ذكرت أن قوات ماليزية تشارك في التحالف الإسلامي ضد الإرهاب، بينما قالت الحكومة الماليزية السابقة إنها أرسلت قوات لإجلاء رعاياها في اليمن وتقديم مساعدات إنسانية.

وسبق أن انتقدت منظمات ماليزية وجود قوات ماليزية في السعودية، وقالت إنه مخالف لتحذيرات الأمم المتحدة ودعوتها دول العالم لعدم التعاون مع السعودية. 

وكانت تقارير إعلامية قد تحدثت عن سعي حثيث للسعودية للتدخل بشكل لافت في ماليزيا، وسبق أن أقر وزير خارجيتها عادل الجبير بأن العائلة الملكية في الرياض أودعت في حساب رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب عبد الرزاق -الذي يواجه تحقيقات بتهم فساد– 681 مليون دولار قبيل انتخابات 2013. 

كما كشفت صحيفة وول ستريت جورنال في يناير/كانون الثاني 2017 عن دور الإمارات في انتكاسة الصندوق السيادي الماليزي عندما نشرت وثائق محاكمات وتحقيقات أظهرت وجود دور لسفير الإمارات لدى واشنطن يوسف العتيبة في هذه الفضيحة، وذلك من خلال شركات مرتبطة به تلقت ملايين الدولارات من شركات خارجية قال المحققون في الولايات المتحدة وسنغافورة إن أموالها اختلست من صندوق تنمية ماليزيا.

وقد أعلن رئيس الوزراء الماليزي الجديد مهاتير محمد الشهر الماضي أن حكومته تسعى لاسترداد مليارات الدولارات التي دخلت في عمليات غسل أموال بالولايات المتحدة وسويسرا ودول أخرى.

كما كشف عن فتح تحقيق في شبهات فساد تتعلق بصندوق حكومي أسسه رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق عام 2009، الذي صدر قرار بمنعه من السفر.

وقد فازت المعارضة تحت "تحالف الأمل" بقيادة مهاتير محمد في انتخابات الشهر الماضي بـ113 مقعدا من أصل 222، بينما مني التحالف الحاكم بقيادة نجيب عبد الرزاق بخسارة تاريخية بعد حصوله على 79 مقعدا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Malaysia’s former Prime Minister Najib Razak prays before he attends the United Malays National Organisation (UMNO) 72th anniversary celebrations in Kuala Lumpur, Malaysia May 11, 2018. REUTERS/Stringer

بوصوله لرئاسة الوزراء في ماليزيا، يدشن مهاتير محمد عهدا جديدا يعلن فيه نهاية عهد اتسم بتلاعب عواصم عربية ببلاده، ويعيد فتح ملفات فساد تتهم السعودية والإمارات بالتورط فيها.

Published On 13/5/2018
epa06724476 Mahathir Mohamad (C) former Malaysian prime minister and chairman of 'Pakatan Harapan' (The Alliance of Hope) and current prime ministerial candidate shows a letter to the king during a media conference in Kuala Lumpur, Malaysia, 10 May 2018. Malaysia's Pakatan Harapan alliance lead by former prime minister, Mahathir Mohamad, has won a historic election victory. EPA-EFE/AHMAD YUSNI

لماذا يهاجم مستشار ولي العهد الإماراتي رئيس الوزراء مهاتير محمد الفائز في الانتخابات الديمقراطية الماليزية التي شهد لها العالم وأقر بها الطرف المهزوم وهو رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق؟

Published On 11/5/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة