سلفاكير ومشار بإثيوبيا لبحث إنهاء حالة الحرب

رئيس جنوب السودان سلفا كير ونائبه رياك مشار عام 2010 قبل اندلاع الصراع بينهما - أسوشيتيد برس
سلفاكير (يمين) ومشار في لقاء سابق جمعهما قبل اندلاع الصراع بينهما (أسوشيتد برس)

وصل زعيم المعارضة المسلحة في جنوب السودان رياك مشار إلى إثيوبيا قادما من جنوب أفريقيا للقاء رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت بهدف التفاوض لإنهاء حالة الحرب في بلدهما.

وكانت وزارة الخارجية الإثيوبية أعلنت أمس أن لقاء الرجلين يأتي في إطار محادثات بشأن إنهاء الحرب الأهلية التي اندلعت عام 2013.

وذكرت الوزارة أن هذا اللقاء الذي يعد الأول منذ سنتين يأتي بدعوة من رئيس الوزراء الاثيوبي آبي أحمد الذي يرأس الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيغاد)، وأضافت أن آبي أحمد سيحث المسؤوليْن على تقليص خلافاتهما والعمل على إرساء السلام في جنوب السودان وتخفيف حملة الموت والتهجير عن سكان جنوب السودان.

وأعربت إيغاد -الراعية لمفاوضات السلام في جنوب السودان- عن استيائها من استمرار النزاع في هذا البلد رغم الجهود المبذولة لوضع حد له، مهددة بفرض عقوبات على كل من يعرقل عملية السلام ولا يلتزم بالاتفاقيات الموقعة.

واعتبر متابعون أن لقاء سلفاكير ومشار يعد الفرصةَ الأخيرة للتوصل إلى سلام ينهي الحرب الأهلية في الدولة الوليدة. 

ومنذ العام 2013 تعاني دولة جنوب السودان -التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011- حربا أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بعدا قبليا، ولم يفلح اتفاق سلام وقع عام 2015 في إنهائها. وأدت الحرب إلى سقوط آلاف الضحايا ونزوح الملايين.

وفي مايو/أيار الماضي انهارت آخر جولة للمفاوضات عُقدت بين الجانبين في أديس أبابا، وأوصت بموجبها منظمة الإيغاد بضرورة عقد اجتماع بين الرجلين قبل القمة الأفريقية المقررة نهاية الشهر الجاري لحسم القضايا العالقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

سلفاكير يناشد أطراف الحزب الحاكم الحفاظ على الوحدة

قال رئيس جنوب السودان ورئيس حزب الحركة الشعبية سلفاكير ميارديت إن على الحزب مسؤولية تاريخية للحفاظ على وحدة البلاد، معتبرا أن أي انهيار يتعرض له الحزب سيكون ضد مصلحة البلد.

Published On 5/5/2018
تحرير عشرات الأطفال المجندين في جنوب السودان

أطلقت الحركة الوطنية لتحرير جنوب السودان وقوات الحركة الشعبية المعارضة سراح أكثر من مئتي طفل في ولاية “قودوي” بالتنسيق مع منظمات دولية، ضمن مساع محلية ودولية لمنع تجنيد الأطفال.

Published On 18/4/2018
South Sudan's President Salva Kiir addresses the nation during an independence day event at the Presidential palace in Juba, South Sudan, July 9, 2017. REUTERS/Jok Solomun

قال تقرير لمنظمة “غلوبال ويتنس” الحقوقية العالمية إن شركة النفط الوطنية في جنوب السودان “نايل بتروليم” تخضع للسيطرة المباشرة لسيلفا كير، وإنه يستخدم عائداتها لأغراضه الشخصية.

Published On 7/3/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة