الوزير الجاسوس: أبلغت إسرائيل بعلاقتي مع إيران

جونين سيغيف أثناء اعتقاله عام 2004 بتهمة تهريب 30 ألف حبة مخدرة لإسرائيل من هولندا
سيغيف أثناء اعتقاله عام 2004 بتهمة تهريب مخدرات (التواصل الاجتماعي)

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية أن غونين سيغيف الوزير الإسرائيلي السابق المتهم بالتخابر والجاسوسية لصالح إيران قد أبلغ المحققين أنه أطلع الجهات المختصة على علاقته مع إيران، وادعى أنه إنما حاول من خلال تلك العلاقة خدمة الأمن الإسرائيلي، وأن يكون عميلا مزدوجا لصالح بلاده.

ونقلت الصحف العبرية أن الوزير الجاسوس، الذي يوصف بأنه أكبر عميل تجنده إيران في إسرائيل، قد أطلع مسؤولا كبيرا في أجهزة الأمن الإسرائيلية بالأمر، وقال للمحققين إنه إنما أراد من خلال علاقته بإيران خدمة الأمن الإسرائيلي وترميم صورته التي اهتزت في نظر الإسرائيليين بعد تورطه في تهم فساد ومخدرات، في إشارة إلى سجنه عام 2005 لعامين بتهمة تهريب عشرات آلاف الحبوب المخدرة.

كان سيغيف قادة حزب تسومت اليميني المتطرف، وقد مثله بمنصب وزير في مطلع ومنتصف تسعينيات القرن الماضي، وهو أكبر شخصية إسرائيلية تتهم بالجاسوسية لإيران.

وسيغيف يعد ثالث جاسوس إسرائيلي يتهم بالتخابر والعمل لصالح إيران في إسرائيل.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن خبراء لم تكشف عن هويتهم أن المواد التي قد يكون سيغيف نقلها إلى الإيرانيين بدءا من العام 2012 قد تكون بلا قيمة، بسبب مرور سنوات طويلة على تركه منصبه الوزاري.

لكنها لفتت إلى أن سيغيف، وهو طبيب، أقام عيادة طبية متطورة في العاصمة النيجيرية أبوجا كانت تستقطب الكثير من الدبلوماسيين ورجال الأعمال من كل أنحاء العالم بما فيها إسرائيل.

وقالت إنه يبدو أن سيغيف أقام صلات بين إسرائيليين وأجانب ومسؤولين في الحكومة النيجيرية، حيث جمعهم في مشاريع مشتركة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Iranian-born Farsi teacher Hanna Jahanforooz teaches 12th-graders at the Ben-Gurion High School in Petah Tikva, Israel, May 29, 2018. Picture taken May 29, 2018. REUTERS/Nir Elias

تعمل ثانوية بإسرائيل على تخريج طلاب متحدثين بالفارسية حتى تلبي احتياجات أجهزة المخابرات الإسرائيلية التي تبحث عن مجندين محتملين يتقنون هذه اللغة، وسط حرب خفية تتصاعد بين تل أبيب وطهران.

Published On 5/6/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة