في ظل القطيعة.. مكتب إيراني بالسعودية لرعاية الحجاج

الحجاج الإيرانيون أكملوا استعداداتهم للتوجه إلى الديار المقدسة (رويترز-أرشيف)
الحجاج الإيرانيون أكملوا استعداداتهم للتوجه إلى الديار المقدسة (رويترز-أرشيف)
أعلنت إيران أنها بصدد افتتاح مكتب في السعودية لرعاية حجاجها، وسط استمرار القطيعة الدبلوماسية بين الجانبين وتصاعد خلافاتهما بشأن القضايا الإقليمية.

وقال رئيس مؤسسة الحج الإيرانية حميد محمدي إن بلاده ستفتح مكتبا لرعاية المصالح في السعودية خلال موسم الحج، وذلك بناء على التوافقات الأولية مع المسؤولين في السعودية.

وأضاف محمدي أن المكتب هدفه تقديم الخدمات للحجاج الإيرانيين. وأوضح أن عدد الإيرانيين الذين سيتوجهون للحج هذا العام يتجاوز 85 ألفا.

وأشار إلى أن طاقما طبيا ولوجيستيا يبلغ حوالي ثلاثة آلاف فرد سيرافق الوفد الإيراني لتوفير كل احتياجاته خلال موسم الحج.

وفي وقت سابق، قال وزير ‏الثقافة والإرشاد الإيراني عباس صالحي إنه تم الاتفاق مع السعودية على كل ما يتعلق بموسم ‫الحج لهذا العام.

وأضاف صالحي أن نحو 90 ألف حاج إيراني باتوا جاهزين للتحرك بهدف أداء فريضة الحج للعام الحالي، واصفا المباحثات بين طهران والرياض بهذا الخصوص بالودية والإيجابية.

وأفادت مؤسسة الحج في ‫إيران بإبرام اتفاق مع الشركات الداخلية وشركة الطيران السعودية لإيفاد 583 قافلة من ‫الحجاج الإيرانيين.

يشار إلى أن الإيرانيين تخلفوا عن موسم الحج عام 2016 بعد فشل مفاوضات بين بلدهم والسعودية بشأن تنظيم أداء المناسك، لكن الجانبين تغلبا على هذه الخلافات في 2017.

يذكر أن السعودية قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إيران مطلع عام 2016 عقب الهجوم على سفارتها في طهران.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

عقب انتهاء موسم الحج، يتطلع المراقبون إلى مستقبل العلاقات بين إيران والسعودية التي دخلت مرحلة جديدة تمهد لاستعادة الوصال بعد قطيعة دبلوماسية منذ مطلع العام المنصرم.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة