ترامب عن كومي: كان زعيما لوكر اللصوص

الرئيس الأميركي وصف جيمس كومي بأنه زعيم لوكر اللصوص (رويترز)
الرئيس الأميركي وصف جيمس كومي بأنه زعيم لوكر اللصوص (رويترز)
اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي بالتآمر عليه والانحياز ضده، معتبرا أن إقالته تُعتبر خدمة كبيرة لأميركا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ترامب لقناة "فوكس نيوز" الأميركية مساء أمس الجمعة، وجه خلالها اتهامات شديدة اللهجة إلى كومي.

واعترض ترامب على اعتبار تقرير وزارة العدل أن ما قام به كومي لم يكن بدافع سياسي.

وأصدر المفتش العام لوزارة العدل الأميركية مايكل هورويتز الخميس تقريرا انتقد فيه تعامل مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) مع قضية تسريب معلومات سرية من البريد الإلكتروني لوزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون.

وشدد الرئيس الأميركي على أن ما قام به كومي كان بدافع سياسي، واصفا إياه بأنه كان زعيما لوكر هؤلاء اللصوص جميعا، دون مزيد من التوضيح.

واعتبر الرئيس الأميركي أن إقالته لكومي كانت خدمة كبيرة لأميركا، وأن تقرير وزارة العدل المذكور برّأه تماما في التحقيقات بشأن تدخل روسيا بالانتخابات الرئاسية الأميركية التي جرت نهاية 2016.

وقال مدير "أف بي آي" الحالي كريستوفر راي إنهم سيأخذون تقرير وزارة العدل الذي انتقد تعاملهم مع قضية تسريب معلومات سرية من البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون على محمل الجد.

وخلص تقرير المفتش العام مايكل هورويتز إلى أن معالجة كبار قادة مكتب التحقيقات الفدرالي للقضية ألقت بظلالها على المكتب، وتسببت في ضرر دائم لسمعته. وأعلن راي في مؤتمر صحفي تقبله لنتائج وتوصيات تقرير وزارة العدل.

يشار إلى أن فضيحة تسرب رسائل رسمية من بريد كلينتون الشخصي في 2015 و2016، والتي تخص عملها في وزارة الخارجية (2009-2013)، أثارت ضجة كبيرة في البلاد، وأضرت بسمعتها.

واتهمتها حينذاك شرائح سياسية وإعلامية واسعة بـ"عدم المسؤولية" وتجاوز الطرق الرسمية في المراسلات، وتعريض مصالح البلاد للخطر.

المصدر : وكالة الأناضول

المزيد من دولي
الأكثر قراءة