أردوغان: سننفذ عمليات لتطهير حدودنا مع سوريا والعراق

أردوغان يتعهد بحماية سيادة تركيا وأمنها القومي (الجزيرة)
أردوغان يتعهد بحماية سيادة تركيا وأمنها القومي (الجزيرة)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستستمر في العمليات العسكرية على غرار درع الفرات وغصن الزيتون، إلى أن يتم تطهير الحدود التركية ممن يصفهم بالإرهابيين.

وقال أردوغان في كلمة له الأحد في حشد جماهيري لمؤتمر حزب العدالة والتنمية في إسطنبول بمناسبة إعلان برنامج حزبه للانتخابات الرئاسية والبرلمانية "في العهد الجديد، ستقوم تركيا بعمليات جديدة على غرار درع الفرات وغصن الزيتون لتطهير حدودنا من المنظمات الإرهابية. على طول الحدود الجنوبية لتركيا، والتي يحاولون إنشاء ممر إرهابي على امتدادها".

وأضاف أن الجيش التركي دمر ذلك الممر "وهو جاهز للقيام بعمليات جديدة من عين العرب إلى الحسكة، ومن هناك إلى سنجار وجبل قنديل ستستمر عملياتنا العسكرية ولن نبقي إرهابيا واحدا".

وأكد أردوغان أن حماية السيادة والأمن القومي ومصالح تركيا ستبقى على رأس أولوياته في المرحلة القادمة، وشدد على أنه سيواصل -في حال انتخابه رئيسا بالانتخابات المقررة يوم 24 يونيو/حزيران- مكافحة التنظيمات "الإرهابية" داخل البلاد وخارجها لأن ذلك يشكل أحد أعمدة ازدهار البلاد حسب تعبيره.

يُذكر أن القوات التركية رفقة الجيش السوري الحر تمكنت يوم 24 مارس/آذار الماضي من تحرير منطقة عفرين (شمالي سوريا) بالكامل من "الإرهابيين" بعد 64 يوما على انطلاق عملية غصن الزيتون. كما تمكنت خلال عملية درع الفرات من تطهير مناطق واسعة من ريف محافظة حلب الشمالي بينها الباب وجرابلس من تنظيم الدولة الإسلامية في الفترة بين أغسطس/آب 2016 ومارس/آذار 2017.

المصدر : الجزيرة + وكالات