ميلانيا ترامب تغرد على طريقة زوجها

هاجمت ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأميركي أمس الأربعاء وسائل الإعلام عبر حسابها بموقع تويتر بعد تزايد التكهنات بأن غيابها يعود لإجرائها عملية جراحية، في حين ردّ مغردون بالتشكيك في أن الرئيس دونالد ترامب هو الذي كتب التغريدة الهجومية نيابة عنها.

وقالت ميلانيا في تغريدة على حسابها الرسمي "أرى أن وسائل الإعلام تعمل لساعات إضافية في محاولة لتخمين أين أكون وما الذي أفعله. اطمئنوا، أنا هنا في البيت الأبيض مع عائلتي، أشعر بحالة جيدة، وأعمل جاهدة من أجل الأطفال والشعب الأميركي".

وكانت ميلانيا قد توارت عن الظهور خلال الأيام العشرين الماضية، إذ خضعت لعملية جراحية، وفق ما أعلنه الرئيس ترامب في تغريدة قصيرة، كما أعلن الرئيس لاحقا أن زوجته كانت في "حالة معنوية جيدة".

ونظرا لمهاجمتها وسائل الإعلام في تغريدة ميلانيا الأخيرة، أثار مغردون مشاهير موجة من الشك حول ما إذا كان الرئيس نفسه هو الذي كتب التغريدة، لأنه اعتاد على هذه اللهجة سابقا.

كما أشار البعض إلى احتمال أن يكون دان سكافينو مدير الإعلام الاجتماعي للرئيس هو الذي صاغ التغريدة، والذي تبين أنه يملك حق الوصول إلى حساب الرئيس وكتابة التغريدات نيابة عنه.

المصدر : نيوزويك