مذكرة سرية تكشف أسباب إقالة كومي

كومي كان يدير سلسلة التحقيقات الجارية على عدة مستويات في علاقة ترامب ومساعديه بالسفير الروسي (رويترز)
كومي كان يدير سلسلة التحقيقات الجارية على عدة مستويات في علاقة ترامب ومساعديه بالسفير الروسي (رويترز)

أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" أن المحقق الخاص في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية روبرت مولر تسلم مذكرة سرية بشأن الأسباب التي تقف وراء إقالة الرئيس السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي.

وأوضحت الصحيفة أن المذكرة التي كتبها نائب الرئيس السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي آندرو ماكيب الربيع الماضي توثق تفاصيل ما جرى خلف الكواليس وأدى لإقالة كومي.

ويشير ماكيب في مذكرته إلى حوار أجراه مع رود روزنستاين نائب وزير العدل في مايو/أيار 2017 العام الماضي عقب فصل كومي، ويوضح أن روزنستاين لعب دورا محوريا في قرار الإقالة من خلال كتابة مذكرة يوبخ فيها كومي على أسلوب إداراته للتحقيقات بشأن الرسائل الإلكترونية الخاصة بهيلاري كلينتون.

واعتبر ماكيب أن هذا الأمر بدا دليلا محتملا على أن إقالة كومي كانت مرتبطة بالتحقيق الذي أجراه مكتب التحقيقات الفدرالي بشأن علاقات حملة ترامب مع روسيا.

إقالة وتبرير
وفي 10 مايو/أيار الحالي أقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب كومي من منصبه، قائلا إنه لم يعد قادرا على إدارة المكتب بفاعلية. وكانت فترة كومي ستستمر حتى سبتمبر/أيلول 2023.

وكان كومي يدير قبل إقالته سلسلة التحقيقات الجارية على عدة مستويات في علاقة ترامب ومساعديه بالسفير الروسي لدى واشنطن، بينما يرفض ترامب الاتهام الموجّه إلى روسيا بأنها تدخلت في الانتخابات لتعزيز فرصة وصول ترامب إلى البيت الأبيض على حساب منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون. 

‪(غيتي)‬ المحقق الخاص روبرت مولر يواصل التحقيق بقضية التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية

انتقاد ورفض
يأتي ذلك بينما جدد الرئيس ترامب انتقاده وزير العدل جيف سيشنز قائلا في تغريدة إنه يتمنى لو أنه عين شخصا آخر في ذلك المنصب.

وتأتي تغريدة ترامب بعيد نشر صحيفة نيويورك تايمز مقالا قالت فيه إن ترامب طلب من وزير عدله العام الماضي التراجع عن قراره النأي بنفسه عن الإشراف على تحقيقات مولر.

وعينت وزارة العدل المستشار الخاص روبرت مولر العام الماضي لقيادة التحقيق بعد أن أقدم ترامب على إقالة كومي، وهو إجراء يخضع للتحقيق أيضا كإعاقة محتملة للعدالة.

ونأى سيشنز، الذي كان آنذاك عضوا في مجلس الشيوخ ومن أوائل المسؤولين المنتخبين في الحزب الجمهوري الذين أبدوا تأييدهم لترامب في عام 2015، بنفسه عن التحقيق فور توليه منصبه في مارس/آذار2017.

يشار إلى أن ترامب انتقد باستمرار سيشنز وتحقيق مولر قائلا إنه "محبط للغاية". ورفض مرارا ما وصفه بـ "هراء التواطؤ مع روسيا" ودعا في الفترة الأخيرة إلى إنهاء التحقيق.

المصدر : الجزيرة + وكالات + نيويورك تايمز

حول هذه القصة

جدد المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي جيمس كومي تشبيهه قيادة الرئيس دونالد ترمب بأسلوب زعماء العصابات، واتهمه بالافتقار للمرجعية الأخلاقية، تزامنا مع إطلاق مذكراته التي أقلقت ترمب قبل صدورها.

أثارت محتويات الكتاب المثير للجدل لمدير "أف بي آي" السابق جيمس كومي غضب ترمب حتى قبل ظهوره، ووصفته الإندبندنت بأنه غريب وصادم ومهم كما تكشف الأخبار المتواترة عنه.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة