ليبرمان للروس.. نأخذ مصالحكم في الاعتبار وننتظر رد الجميل

ليبرمان: نحن نأخذ مصالح روسيا في الاعتبار ونرجو أن تأخذ موسكو مصالحنا في اعتبارها  (رويترز)
ليبرمان: نحن نأخذ مصالح روسيا في الاعتبار ونرجو أن تأخذ موسكو مصالحنا في اعتبارها (رويترز)
أشار وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان اليوم الخميس إلى رفض حكومته المشاركة في تطبيق العقوبات الغربية على موسكو، مطالبا روسيا بأخذ المصالح الإسرائيلية في الاعتبار، لا سيما موقفها من سوريا وإيران.

وفي مقابلة مع صحيفة كوميرسانت الروسية، أكد ليبرمان تقديره للعلاقات مع روسيا، مضيفا "حتى عندما ضغط علينا شركاؤنا المقربون مثلما حدث في قضية العقوبات على روسيا فلم ننضم إليهم"، مشيرا إلى القوى الغربية التي طبقت عقوبات على روسيا بسبب أزمة القرم وتسميم جاسوس روسي سابق في بريطانيا.

وتابع ليبرمان "نحن نأخذ مصالح روسيا في الاعتبار، ونرجو أن تأخذ موسكو مصالحنا في اعتبارها هنا في الشرق الأوسط، ونتوقع تفهما من روسيا ودعما عندما يتعلق الأمر بمصالحنا الحيوية"، كما طالب روسيا بتقديم "رد واضح وقاطع" على دعوات إيران لتدمير إسرائيل.

وأكد وزير الدفاع الإسرائيلي للصحيفة الروسية أنه ليست هناك نية لدى الإسرائيليين للتدخل في شؤون سوريا الداخلية، لكنهم لن يتهاونوا مع تحويل إيران لسوريا إلى جبهة متقدمة ضد إسرائيل، حسب قوله.

كما توعد ليبرمان بالرد في حال تم استخدام منظومة إس-300 ضد الطيران الإسرائيلي من داخل الأراضي السورية، وذلك بعدما تحدثت تقارير عن تسليم روسيا هذه المنظومة الدفاعية للنظام السوري، لكن مصدرا عسكريا روسيا نفى ذلك مؤخرا.       

واعتادت روسيا على تجاهل الهجمات الإسرائيلية على مواقع للنظام وإيران وحزب الله في سوريا، لكنها أدانت للمرة الأولى هجوم التاسع من أبريل/نيسان الذي قتل فيه إيرانيون، مما أثار مخاوف في إسرائيل من أن صبر روسيا قد ينفد في الوقت الذي هاجمت فيه القوى الغربية سوريا بسبب الهجوم الكيميائي على مدينة دوما.

المصدر : وكالات