تفاصيل جديدة بشأن علاقة ترامب بالممثلة دانييلز

دانييلز كشفت مؤخرا عن ارتباطها بعلاقات غير شرعية مع الرئيس الأميركي (رويترز)
دانييلز كشفت مؤخرا عن ارتباطها بعلاقات غير شرعية مع الرئيس الأميركي (رويترز)

على نحو غير متوقع، ناقض رودي جولياني عضو هيئة الدفاع عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب رواية موكله بشأن المبلغ الذي دفع لممثلة الأفلام الاباحية ستورمي دانييلز.

وقال جولياني إن الرئيس سدد لمحاميه الخاص مايكل كوهين الـ 130 ألف دولار التي دفعها الأخير لدانييلز مقابل سكوتها بشأن علاقتها الجنسية مع ترامب.

وكان كوهين أكد أنه دفع المبلغ من جيبه الخاص، بينما أعلن ترامب في وقت سابق جهله بمصدر المبلغ الذي دفع للممثلة، ونفى علمه بكيفية حصول كوهين على المبلغ ولكنه عاد لاحقا واعترف بأن المحامي كان يمثله في قضية "دانييلز المجنونة".

يُشار إلى أن جولياني سبق وأن شغل منصب رئيس بلدية نيويورك وانضم مؤخرا إلى الفريق القانوني للرئيس ترامب.

وقال جولياني لشبكة فوكس نيوز إن هذا المال دفعه المحامي كوهين "والرئيس سدّده له على مدى أشهر عدة".

وأوضح خلال مقابلة مع شبكة فوكس نيوز أن الدفع "كان قانونيا تماما". وأضاف "لم يكن هذا المال مخصصا للحملة الانتخابية.. وليس هناك انتهاك لحملة التمويل".  

وما يزال البيت الأبيض ينفي أن يكون الرئيس أقام أي علاقة جنسية مع دانييلز التي رفعت الأسبوع الماضي قضية تشهير ضد ترامب لوصفه إياها بالكاذبة.

وتفجرت قضية الممثلة قبل أسابيع عندما كشفت أن كوهين دفع لها مبلغ 130 ألف دولار قبل أيام فقط من انتخابات 2016، مقابل صمتها عن علاقة جنسية مع ترامب عام 2006.

ورفعت دانييلز دعوى قضائية في محكمة بمدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا تطلب فيها إعلان بطلان اتفاق لحفظ السرية أبرمته مع محامي الرئيس.

وكشفت شبكة "سي أن بي سي" الأميركية عن وثائق قضائية تفيد بأن النجمة الإباحية ترغب الاستفادة من ثغرة قانونية تقضي ببطلان اتفاق حفظ للسرية أبرمته مع محامي ترمب في 28 أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وقالت دانييلز في الدعوى إن الاتفاق باطل لأن ترامب لم يوقعه بنفسه، بل وقعه نيابة عنه محاميه.

المصدر : وكالات