كعكة تجسد المسيح تثير الغضب في بلد البابا

كعكة في معرض فني بالأرجنتين قيل إنها تجسد السيد المسيح عليه السلام (مواقع التواصل)
كعكة في معرض فني بالأرجنتين قيل إنها تجسد السيد المسيح عليه السلام (مواقع التواصل)
قدّم وزير أرجنتيني اعتذارا للمسيحيين الغاضبين من تسجيل مصور له، وهو يتناول قطعة من كعكة صنعت على شكل ما قيل إنه تجسيد للمسيح عليه السلام.

وكتب وزير الثقافة الأرجنتيني إنريكي أفوغادرو في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه "نادم بصدق" على استفزاز مشار الناس بمشاركته في معرض فني وتناوله "كعكة من جسد المسيح".

وكان الوزير يشارك في معرض بالميرو الفني في بيونس آيرس، حيث ظهرت كعكة تجسد ما قيل إنه السيد المسيح، صنعها فنان يدعى ديو بول، وقد بدا في التسجيل الوزير وهو يتناول شريحة من "الذراع".

وانتشرت مقاطع التسجيل بسرعة فائقة في الأرجنتين، البلد الكاثوليكي مسقط رأس بابا الفاتيكان فرانشيسكو.

وقد قوبل برد فعل عنيف من المسيحيين الذين أبدى بعضهم غضبه على صفحته بفيسبوك.

فقد كتب أحدهم "أود أن أعرف إن كنت ستأكل كعكة تمثل زعيما مسلما أو يهوديا. أنت جبان. وفوق هذا كله نحن ندفع الضرائب لتتمسك بمنصبك".

وطالب آخرون باستقالته وحتى بإيداعه السجن، باعتبار أنه سخر من الدين الذي يعتنقه معظم الأرجنتينيين.

ولكن الوزير أكد في اعتذاره على أنه من داعمي حرية التعبير، وخاصة "فيما يرتبط بقضايا تشكل تحديا لنا، أو تجعلنا نتأمل أو نعارض قناعاتنا".

المصدر : نيوزويك