نتنياهو إلى أوروبا.. وهاجسه نووي إيران وهيمنتها

نتنياهو: لا مكان لوجود عسكري إيراني في سوريا (الجزيرة)
نتنياهو: لا مكان لوجود عسكري إيراني في سوريا (الجزيرة)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه سيبحث طموحات إيران النووية وما وصفه بتوسعها الإقليمي، وذلك خلال جولته الأوروبية الأسبوع المقبل.

وقال نتنياهو إنه سيجتمع مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وإنه سيتحدث معهم عن هيمنة إيران على الشرق الأوسط ووقف طموحاتها النووية، بحسب تعبيره.

وأكد -في اجتماع مع حزبه في البرلمان اليوم الاثنين- أنه لا مكان لوجود عسكري إيراني في سوريا، مشيرا إلى أن ذلك لا يمثل موقف إسرائيل فحسب بل مواقف آخرين في الشرق الأوسط وخارجه، دون أن يسميهم.

وكان جيش الاحتلال الاسرائيلي قصف في العاشر من مايو/أيار الجاري ما قال إنها عشرات الأهداف العسكرية الإيرانية في سوريا. وردا على هذا القصف، أطلقت القوات الإيرانية -بحسب تل أبيب- صواريخ على مواقع في الجولان الذي تحتله إسرائيل.

وسيبحث نتنياهو مع الأوروبيين أيضا قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال "سأعرض موقفنا حول ضرورة منع إيران من تطوير النووي وإقامة مواقع لها في الشرق الأوسط".

وفي هذا السياق قال دبلوماسيون فرنسيون إن إيران ستكون قضية رئيسية عندما يزور نتنياهو باريس في الخامس من يونيو/حزيران، وعندما يلتقي بميركل في برلين.

ومنذ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب التخلي عن الاتفاق النووي، تحاول الدول الأوروبية ضمان حصول طهران على ضمانات كافية لإقناعها بالحفاظ على الاتفاق، بينما تضغط إيران على أوروبا من أجل الحصول على حزمة اقتصادية لتعويض أثر الانسحاب الأميركي.

المصدر : الجزيرة + وكالات