الجيش الروسي يتلقى صفعة جديدة بدير الزور

جندي روسي يحرس إحدى النقاط الأمنية بسوريا (رويترز)
جندي روسي يحرس إحدى النقاط الأمنية بسوريا (رويترز)

أفادت وزارة الدفاع الروسية بمقتل أربعة من المستشارين العسكريين الروس وجرح خمسة آخرين في هجوم بريف دير الزور شرقي سوريا.

وأوضح مراسل الجزيرة في موسكو أمين درغامي أن الوزارة أعلنت أن هجوما كبيرا تعرضت له إحدى النقاط لجيش النظام السوري في ريف دير الزور أدى إلى مقتل الجنود الروس، وهم مستشارون كانوا يساعدون قوات نظام بشار الأسد بالمنطقة.

وأضاف نقلا عن الوزارة أن قوات النظام المدعومة روسيا صدت الهجوم الذي استمر نحو ساعة الليلة الماضية، مما أسفر عن مقتل 43 مسلحا وتدمير عربات تحمل رشاشات من العيار الثقيل.

وبينما اكتفى المصدر الروسي بوصف المهاجمين بأنهم "عدة مجموعات إرهابية متنقلة" أوضح المراسل أن المؤشرات تشير إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت وكالة رويترز قد أفادت قبل ثلاثة أشهر بأن نحو ثلاثمئة شخص يعملون لصالح شركة عسكرية روسية خاصة مرتبطة بالكرملين قتلوا أو أصيبوا في سوريا خلال معركة وقعت يوم 7 فبراير/شباط الماضي قرب مدينة دير الزور شرقي سوريا.

وبدأت القوات الروسية عملياتها العسكرية بسوريا في سبتمبر/أيلول 2015 لدعم نظام الرئيس بشار الأسد تحت غطاء محاربة ما تصفه بالإرهاب.

المصدر : وكالات,الجزيرة