روسيا: عقوبات أميركا على إيران غير قانونية

زاخاروفا انتقدت السياسة الأميركية تجاه إيران مشيرة إلى وضع واشنطن شروطا غير مقبولة على الإطلاق بالنسبة لإيران (الأوروبية)
زاخاروفا انتقدت السياسة الأميركية تجاه إيران مشيرة إلى وضع واشنطن شروطا غير مقبولة على الإطلاق بالنسبة لإيران (الأوروبية)

شددت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على أن العقوبات الأحادية الجانب التي تعتزم واشنطن فرضها على إيران غير قانونية، ومن شأنها خلق أوضاع خطيرة في منطقة الشرق الأوسط.

من جانبها، اعتبرت الصين أن الاتفاق النووي كان كفيلا بحماية السلام والاستقرار في المنطقة.

وفي هذا السياق، انتقدت زاخاروفا السياسة الأميركية تجاه إيران، مشيرة إلى وضع واشنطن شروطا غير مقبولة بالنسبة لإيران، فضلا عن قيام الإدارة الأميركية بخرق المعايير الدولية والخروج من الاتفاق النووي الإيراني.

واعتبرت أن ما يثير القلق الأكثر هو السرعة التي تكتسب فيها الحملة المعادية لإيران زخما في واشنطن.

وأضافت أنه على ما يبدو فإن الولايات المتحدة اختارت بشكل نهائي سياسة الإنذارات والتهديدات تجاه طهران، معتبرة أن هذا يتناقض مع روح خطة العمل المشتركة المتعلقة بملف إيران النووي ويخرج عن إطار العلاقات الدولية الطبيعية.

الموقف الصيني
أما في الصين فقال المتحدث باسم خارجيتها إن بكين تؤمن بأن الاتفاق النووي الإيراني كان مفيدا في دعم النظام الدولي لمنع انتشار السلاح وحماية السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

وأضاف المتحدث أن الاستمرار في الاتفاق النووي كان سيضمن إمكانية تعامل المجتمع الدولي مع القضايا المهمة الأخرى، مشيرا إلى أن السنوات الثلاث الماضية أثبتت أن الاتفاق النووي الإيراني كان فعالا.

وبين المتحدث الصيني أن بلاده تؤمن بأن الحفاظ على نزاهة الصفقة وجديتها أمر يفيد في دعم الاستقرار الدولي ويمنع انتشار الأسلحة ويحمي أيضا السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

وأضاف أن الممارسة والتنفيذ المناسبين لهذا الاتفاق سيؤكدان على إمكانية المجتمع الدولي على التعامل مع القضايا المهمة الأخرى.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحب يوم 8 مايو/أيار الجاري من الاتفاق النووي بحجة أنه لا يشمل برنامج إيران الصاروخي ولا دعمها جماعات مسلحة في الشرق الأوسط تعتبرها واشنطن منظمات إرهابية.

المصدر : الجزيرة