نيويورك تايمز: الرياض وأبو ظبي عرضتا دعم ترامب بالانتخابات

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن السعودية والإمارات عرضتا عبر رجل الأعمال اللبناني الأميركي جورج نادر المساعدة لانتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، وذلك خلال اجتماع جمع نادر مع دونالد ترامب الابن -النجل الأكبر لترامب- صيف العام 2016.

ونقلت الصحيفة مساء اليوم السبت عن مصدر مطلع لم تكشف اسمه أن برج ترامب بنيويورك احتضن في أغسطس/آب 2016 اجتماعا أبلغ فيه جورج نادر ابن ترامب بأن وليّي عهد السعودية محمد بن سلمان وأبو ظبي محمد بن زايد توّاقان لمساعدة ترامب في الفوز بالانتخابات الرئاسية.

وأضافت أن الاجتماع الذي انعقد قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات الرئاسية الأميركية، تم بترتيب من الرئيس السابق لشركة بلاك ووتر الأمنية إريك برنس.

كما حضر الاجتماع -حسب نيويورك تايمز- جويل زامل الذي يملك شركة متخصصة في الإعلام الاجتماعي يعمل فيها عدد من ضباط المخابرات الإسرائيلية السابقين.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد نشرت في مارس/آذار الماضي أن فريق المحقق المستقل روبرت مولر استجوب نادر الذي توسط لعقد اجتماعات في جزر السيشل بين برنس (كممثل سري لترامب) ومدير أحد صناديق الثروة السيادية الروسية ويدعى كيريل ديمتريف (كممثل سري للرئيس فلاديمير بوتين) وولي العهد الإماراتي.

وأشار موقع ديلي بيست الشهر الماضي إلى أن السيشل شهدت اجتماعات عدة استضافها ابن زايد وحضرها أثرياء من بلدان مختلفة مثل روسيا وفرنسا والسعودية وجنوب أفريقيا، إلى جانب ألكسندر ماشكافيتش الممول المزعوم من هيئة بيروك للاستثمار المرتبطة بترامب.

المصدر : الجزيرة + نيويورك تايمز

حول هذه القصة

تستمر الصحافة الأميركية في كشف المزيد عن فضائح إليوت برويدي نائب الرئيس السابق للشؤون المالية باللجنة الوطنية للحزب الجمهوري، المقرّب من الرئيس الأميركي وصديق مستشار دولة الإمارات جورج نادر.

ينهمك المحقق المستقل مولر حاليا بدراسة سلسلة اجتماعات عقدت في سيشل بين روس وأميركيين بوجود ولي عهد الإمارات كجزء من التحقيق بالتدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الأميركية 2016.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة