بولتون يهدد الشركات الأوروبية المتعاملة مع إيران

بولتون: موضوع عقوبات الشركات الأوروبية يعتمد على سلوك الدول الأخرى (رويترز)
بولتون: موضوع عقوبات الشركات الأوروبية يعتمد على سلوك الدول الأخرى (رويترز)

قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون إنه ليس من المستبعد إخضاع الشركات الأوروبية التي تتعامل مع إيران لعقوبات أميركية بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران.

وصرح بولتون لقناة سي إن إن في برنامج "حالة الاتحاد" (ذي ستيت أو ذي يونيون) بأن "الأمر يعتمد على سلوك الدول الأخرى".

وأثار انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع إيران استياء الحلفاء الأوروبيين لواشنطن، وأذكى شكوكا بشأن إمدادات النفط العالمية ومخاطر نشوب نزاع في الشرق الأوسط.

وكان بولتون قال بُعيد إعلان الانسحاب إن أمام الشركات الأوروبية الموجودة في إيران مهلة ستة أشهر للانسحاب من البلاد أو مواجهة العقوبات الأميركية.

وردا على تلك التصريحات، أكد وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان أن العقوبات التي أعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرضها على الشركات الأجنبية العاملة في إيران "غير مقبولة"، ولا بد من التفاوض بشأنها مع الأوروبيين.

وفي مقابلة مع صحيفة لوباريزيان، شدد الوزير الفرنسي على أهمية أن يضع الأوروبيون "الإجراءات اللازمة لحماية مصالح شركاتنا، وبدء مفاوضات مع واشنطن في هذا الشأن".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن العقوبات التي أعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرضها على الشركات الأجنبية العاملة في إيران “غير مقبولة”، ويجب التفاوض بشأنها مع الأوروبيين.

فرضت وزارة الخزانة الأميركية الخميس عقوبات جديدة على ستة أشخاص وثلاثة كيانات إيرانية، وذلك بعد يومين على انسحاب الرئيس ترامب من الاتفاق النووي الإيراني وتعهده بإعادة فرض العقوبات على طهران.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة