هجوم بسكين في قلب باريس ومقتل المنفذ

أفادت وسائل إعلام فرنسية بأن شخصا هاجم المارة بسكين في قلب باريس في وقت متأخر من مساء السبت، مما أدى إلى مقتل اثنين، أحدهما منفذ الهجوم وإصابة آخرين.

ونقلت وكالة الأناضول عن وسائل إعلام محلية أن الهجوم أسفر عن إصابة ثمانية، ومقتل امرأة من المارة.

وقال مراسل الجزيرة حافظ مريبح إن الهجوم وقع في الدائرة الثانية بوسط العاصمة باريس، وهي منطقة سياحية تعج بالمارة في هذا الوقت من العام، وخاصة في نهاية عطلة الأسبوع.

وأفاد بأنه لم تتضح بعد هوية المهاجم الذي قتلته الشرطة الفرنسية، ولا دوافع الهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال مصدر بالشرطة الفرنسية اليوم الأحد إنه ألقي القبض على رجل يحمل سكينا حاول اقتحام إحدى نقاط المراقبة الأمنية للبرج مساء السبت، مشيرا إلى أنه جرى إخلاء البرج إثر الهجوم.

اعتقل اليوم شخص حاول طعن جندي يعمل ضمن وحدة لمكافحة الإرهاب في باريس دون أن يصيبه، ويجري التحقيق في الهجوم في حين لا تزال فرنسا تشهد إجراءات أمنية مشددة.

قال الادعاء العام الفرنسي اليوم إن منفذ هجوم مرسيليا استخدم سبع هويات مختلفة وسبق أن اعتقلته السلطات قبل تنفيذ الهجوم بيومين. وقد أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

أعلنت جماعة نصرة الإسلام والمسلمين التابعة لتنظيم القاعدة في مالي مسؤوليتها عن هجومي الجمعة في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو، اللذين استهدفا مقر رئاسة أركان الجيش والسفارة الفرنسية وخلفا ثمانية قتلى.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة