مقتل إمام في هجوم على مسجد بجنوب أفريقيا

رجال الإطفاء أخمدوا الحريق والشرطة باشرت التحقيق في الهجوم (رويترز)
رجال الإطفاء أخمدوا الحريق والشرطة باشرت التحقيق في الهجوم (رويترز)

أعلن أمس الخميس عن مقتل إمام مسجد وإصابة شخصين آخرين بجروح خطيرة جراء تعرضهم لعمليات طعن في مقاطعة كوا زولو ناتال بجنوب أفريقيا.

ونقلت أجهزة الطوارئ عن وسائل إعلام محلية أن ثلاثة مصريين دخلوا بعد صلاة الظهر مسجد مدينة فيرولام وهجموا على الإمام والحارس وأحد المصلين.

وأفاد المتحدث باسم الوحدة الأمنية التي هرعت إلى مكان الحادث بأن رجلا توفي متأثرا بجراحه، بينما نُقل الآخران إلى المستشفى. وأضاف أن الدافع وراء الهجوم غير واضح.

وأوضحت الوحدة عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أنه تم إضرام النار في المسجد قبل أن يفر المشتبه بهم في سيارة بيضاء بدون لوحات معدنية.

ولفت المتحدث إلى أن المهاجمين "شدوا وثاق الإمام وطرحوه أرضا وطعنوه في رقبته" فتوفي متأثرا بجروحه. كما تعرّض الآخران للطعن وهما بحالة حرجة.

وقبل أن يفروا في سيارة، رمى المهاجمون زجاجات حارقة في المسجد الذي تعرض للحرق جزئيا. ووصل الإطفائيون إلى المكان وأخمدوا الحريق.

ونقلت رويترز عن بريم بالرام -وهو متحدث باسم خدمة طوارئ خاصة- أن "المشتبه بهم رجال مصريون تعرّف عليهم سكان المنطقة".

وذكر موقع الجزيرة الإنجليزي أن المسجد تابع للطائفة الشيعية، لكن قيادات إسلامية نصحت بالتريث في تصوير الهجوم على أن له خلفية طائفية.

وقال رئيس شبكة مسلمي جنوب أفريقيا فيصل سليمان "لا نعرف إن كان الدافع إجراميا، وهل يتعلق الأمر بقصة حب فشلت أو لسبب ديني"، مضيفا أنها "المرة الأولى التي يحدث فيها مثل هذا الأمر في جنوب أفريقيا".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

داعية إسلامي من جنوب أفريقيا ذو أصول هندية، كرس حياته للدفاع عن الإسلام، واشتهر في العقود الأخيرة من القرن العشرين بمناظراته الدينية مع القساوسة المسيحيين حول العالم.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة