لودريان: أوروبا ستحمي مصالح شركاتها بإيران

لودريان أكد أن الأوروبيين ليسوا مجبرين على دفع ثمن الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي (رويترز-أرشيف)
لودريان أكد أن الأوروبيين ليسوا مجبرين على دفع ثمن الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي (رويترز-أرشيف)

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن العقوبات التي أعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرضها على الشركات الأجنبية العاملة في إيران "غير مقبولة"، ولا بد من التفاوض بشأنها مع الأوروبيين.

وفي مقابلة مع صحيفة لوباريزيان قال لودريان "نقول للأميركيين إن التدابير العقابية التي سيتخذونها تخصهم". وأضاف أن "الأوروبيين ليسوا مضطرين لدفع ثمن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية التي ساهموا هم أنفسهم بها"، في إشارة إلى الاتفاق النووي مع إيران.

وشدد الوزير الفرنسي على أهمية أن يضع الأوروبيون "الإجراءات اللازمة لحماية مصالح شركاتنا، وبدء مفاوضات مع واشنطن في هذا الشأن".

وأعلن مسؤول في الرئاسة الفرنسية أول أمس الأربعاء أن المسؤولين الأوروبيين سيبذلون كل جهد ممكن لحماية مصالح شركاتهم العاملة في إيران عقب قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وإعادة فرض العقوبات على طهران.

وهددت واشنطن بفرض عقوبات على الشركات الأجنبية المتعاونة مع إيران، وأمهلتها 180 يوما للالتزام.

وقال دبلوماسيون فرنسيون إن قرار ترامب الذي أعلنه في خطاب الثلاثاء الماضي جاء رغم جهود الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لثنيه عنه.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة