عيد العمال.. مسيرات ومطالب متجددة

متظاهرون في مانيلا نظموا مسيرة باتجاه قصر مالاكانانغ الرئاسي مطالبين الحكومة بحل مشكلات العمال (رويترز)
متظاهرون في مانيلا نظموا مسيرة باتجاه قصر مالاكانانغ الرئاسي مطالبين الحكومة بحل مشكلات العمال (رويترز)

شهدت عدة دول مسيرات واحتجاجات بمناسبة عيد العمال الذي يوافق الأول من مايو/أيار من كل عام، حيث طالب المحتجون بتحسين أوضاعهم المعيشية، وإيجاد حلول لمشاكلهم.

وفي الدول العربية نظم الاتحاد العام لنقابات عمال العراق مسيرة وسط العاصمة بغداد، دعا المشاركون فيها الحكومة إلى إعادة هيكلة اقتصاد البلاد، ودعم شريحة العمال عبر تشريع قوانين منصفة.

وفي العاصمة اللبنانية بيروت شارك في المسيرات عدد من أعضاء النقابات العمالية وممثلو الأحزاب السياسية.

وردد المتظاهرون شعارات تنتقد النظام الطائفي وتطالب بوقف الفساد والمحاصّة، وتطالب بإعطاء العمال والموظفين حقوقهم الاجتماعية وزيادة الرواتب.

وفي تعز جنوبي اليمن، طالب موظفون وعمال حكوميون الحكومة الشرعية بصرف رواتبهم المتأخرة منذ أشهر، وهو ما فاقم الحالة المأساوية التي يعيشونها.

وفي غزة، احتفل العمال الفلسطينيون بعيد العمال وخرجوا في مظاهرات تطالب بتحسين أوضاعهم  المعيشية، في ظل معدلات البطالة القياسية التي يعانونها منذ سنوات.

وتظاهر مئات العمال قبالة مقر مجلس الوزراء في مدينة غزة لمطالبة الحكومة الفلسطينية بتبني برامج تشغيلية لهم، والحد من معدلات البطالة والفقر القياسية في صفوفهم.

الاحتجاجات في إسطنبول شهدت أعمال شغب واشتباكات (غيتي)

زيادة الأجور
في المغرب، طالب المشاركون في مسيرة احتجاجية عمالية في العاصمة المغربية الرباط بزيادة أجور العمال في القطاعين العام والخاص.

وفي موريتانيا، خرجت مسيرات عمالية جابت شوارع رئيسية في العاصمة نواكشوط بمناسبة عيد العمال العالمي الموافق لالأول من مايو/أيار من كل عام.

ورفع المشاركون في المسيرات شعارات تطالب بتوزيع عادل لثروات البلاد، وخلق فرص عمل للشباب، وتحسين ظروف العمال.

وفي تونس، قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي إن البلاد تعاني من أزمة اقتصادية خانقة، مشيرا إلى تفشي الفساد وتمكنه من مفاصل الدولة.

جاء ذلك في كلمة خلال فعالية شارك فيها آلاف من المنتسبين للاتحاد في العاصمة التونسية بمناسبة اليوم العالمي للعمال.

وفي تركيا، اعتقلت شرطة إسطنبول اليوم الثلاثاء أكثر من 50 شخصا وفرضت إجراءات أمنية على المدينة، بينما شهدت احتفالات عيد العمال مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين.

ودائما ما تشهد إسطنبول في احتفالات عيد العمال مواجهات بين متظاهرين والشرطة، لكن في السنوات الأخيرة فرضت السلطات حظرا تاما على الوصول إلى مكان احتجاجات رئيسية.

العمال كسروا حواجز الشرطة في حي تجاري بجاكرتا (رويترز)

مسيرات وانتقادات
وفي العاصمة مانيلا نظم آلاف العمال الفلبينيين مسيرة باتجاه قصر مالاكانانغ الرئاسي مطالبين الحكومة بحل مشكلاتهم.

وندد هؤلاء بما وصفوه بفشل الرئيس رودريغو دوتيرتي في الوفاء بوعده بإنهاء نظام التعاقد، وهو الممارسة الواسعة الانتشار للعمالة القصيرة الأجل في البلاد.

وطالب المحتجون الحكومة بمعالجة قضايا مثل انخفاض الأجور والبطالة وإجراءات التضييق الحكومية على العمل النقابي.

كما تظاهر عشرات الآلاف من الإندونيسيين أمام القصر الرئاسي والبرلمان في العاصمة جاكرتا. وأخذت المظاهرات هذا العام طابعا سياسيا بإعلان حشود العمال تأييدها للتحالف المعارض في الانتخابات المحلية والرئاسية.

وتحدث قادة النقابات العمالية في المظاهرات عن عدم وقوف الحكومة الحالية إلى جانب العمال، وعن إقصائهم من المشاركة في صنع القرار السياسي.

المصدر : الجزيرة + وكالات