إيران تعلن تعرضها لهجوم إلكتروني

القراصنة الإلكترونيون هاجموا شبكات الإنترنت بعدد من الدول من بينها إيران (رويترز)
القراصنة الإلكترونيون هاجموا شبكات الإنترنت بعدد من الدول من بينها إيران (رويترز)

قالت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إيران السبت إن قراصنة إلكترونيين هاجموا شبكات في عدد من الدول ومنها مراكز للبيانات في الدولة، وتركوا صورة العلم الأميركي على شاشات أجهزة الحاسوب ومعها تحذير يقول "لا تعبثوا بانتخاباتنا".

وقالت الوزارة -في بيان نشرته وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء- "أثر الهجوم على ما يبدو على مئتي ألف جهاز راوتر في أنحاء العالم في هجوم واسع النطاق بما يشمل 3500 جهاز في بلدنا".

وأضاف البيان أن الهجوم -الذي أصاب شركات تقديم خدمات الإنترنت وقطع اتصال المشتركين بالشبكة- وقع بسبب نقطة ضعف بأجهزة الراوتر المقدمة من شركة سيسكو التي كانت قد أصدرت في وقت سابق تحذيرا وقدمت حلا للأمر لكن بعض الشركات لم تُحمّله بسبب عطلة العام الإيراني الجديد.

وأعلن الوزير محمد جواد آذري جهرمي تعرض عدة مراکز بیانات في البلاد إلى هجوم إلكتروني واسع النطاق.

وقال جهرمي في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن مصدر الهجمات من خارج البلاد.

ونشر صورة لشاشة جهاز حاسوب مخترق على تويتر وبها العلم والرسالة، وقال إن من غير المعروف بعد الذي نفذ الهجوم.

وقال التلفزيون الرسمي نقلا عن الوزير إن الهجوم أثر أساسا على أوروبا والهند والولايات المتحدة.

وأضاف "تأثر نحو 55 ألف جهاز في الولايات المتحدة و14 ألفا في الصين، وبلغت نسبة الأجهزة التي تأثرت في إيران 2%".

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن الوزير القول إن نحو 3500 موجه للإنترنت من بين عدة مئات الآلاف في البلاد قد تأثرت بالهجوم، وإن أداء الشركات في التصدي للهجوم والعودة للظروف العادية كان مناسبا.

ومن جانبه، قال هادي سجادي نائب رئيس المنظمة الإيرانية لتكنولوجيا المعلومات (حكومية) إنه أمكن تحييد الهجوم في غضون ساعات من رصده بساعة متأخرة من مساء الجمعة، وإنه لم يتسبب في فقد أي بيانات.

المصدر : الصحافة الإيرانية + رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

اتهم قائد الدفاع المدني الإيراني سيمنس الألمانية بمساعدة أميركا وإسرائيل في إطلاق هجوم إلكتروني على منشآتها النووية، وفق ما نقلت صحيفة إيرانية اليوم. بينما رفضت الشركة التعليق على الاتهام. وبخلاف مسؤولين آخرين، لم يُهون المسؤول العسكري من خطورة الفيروس.

تحاول السلطات الإيرانية مكافحة فيروس كمبيوتر هاجم برمجيات صناعية واسعة تستخدمها في منشآتها النووية، في وقت أشارت شركات غربية في مجال أمن الإنترنت إلى احتمال أن تكون إحدى الدول متورطة في إنشاء هذا الفيروس.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة