أنباء روسية عن تعافي سكريبال وابنته

صورة أرشيفية لسيرغي سكريبال وهو في قفص الاتهام بقاعة إحدى المحاكم العسكرية بموسكو قبل أعوام (الأوروبية)
صورة أرشيفية لسيرغي سكريبال وهو في قفص الاتهام بقاعة إحدى المحاكم العسكرية بموسكو قبل أعوام (الأوروبية)

قالت وسائل إعلام روسية اليوم الخميس إن الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا يتعافيان، ويمكن أن يغادرا المستشفى قريبا.

وأضافت وسائل الإعلام الروسية أن يوليا سكريبال التي تعرضت مع والدها للتسميم بمادة كيميائية في بريطانيا، تحدثت هاتفيا مع ابنة عمها في روسيا، وأبلغتها بذلك.

وأورد التلفزيون الروسي الرسمي الليلة الماضية نبأ المحادثة، وقال إنه تسلّم تسجيلا للمحادثة من فيكتوريا سكريبال ابنة عم يوليا، لكنه لا يستطيع الجزم بمصداقية التسجيل.

وكان الجاسوس الروسي السابق وابنته عُثر عليهما فاقدي الوعي على مقعد خشبي في مدينة سولزبري بإنجلترا مطلع مارس/آذار الماضي عقب التعرض لغاز نوفيشوك، الذي يعتقد أنه تم وضعه عند الباب الأمامي لمنزل الأسرة، ولا يزال سيرغي سكريبال في حالة حرجة لكنها مستقرة. واتهمت الحكومة البريطانية روسيا بأنها وراء الحادث، وهو ما تنفيه موسكو بشدة.

وقال التلفزيون الرسمي ووكالة أنباء إنترفاكس إن التسجيل يزعم أن يوليا تحدثت هاتفيا مساء أمس الأربعاء مع فيكتوريا وقالت لها "كل شيء على ما يرام، كل شيء قابل للإصلاح.. كلانا يتحسن وعلى قيد الحياة".

ولدى سؤالها عن حالة أبيها سيرغي سكريبال، قالت يوليا -وفقا للتسجيل- "كل شيء على ما يرام، يأخذ قسطا من الراحة الآن، هو نائم، صحتنا جيدة ولا نشكو من أي مشكلة.. سأخرج (من المستشفى) قريبا".

وقالت فيكتوريا ابنة عم يوليا إنها تعتزم السفر إلى إنجلترا لمحاولة اصطحاب يوليا إلى روسيا.

وتسبب الحادث في تدهور العلاقات المتوترة بالفعل بين روسيا والغرب، وطردت بريطانيا وروسيا 23 دبلوماسيا لكل منهما في خطوة انتقامية. كما سارت على النهج ذاته الولايات المتحدة وأكثر من عشرين دولة من حلفاء بريطانيا، معلنة بشكل جماعي طرد أكثر من مئة دبلوماسي روسي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

شنت روسيا هجوما مضادا على بريطانيا وطالبتها بالاعتذار" بعد إعلان المختبر البريطاني الذي حلل المادة المستخدمة ضد الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال أنه لا يملك دليلا على أن مصدرها روسيا.

أعلن رئيس المختبر العسكري البريطاني في بورتون داون أنه لم يستطع تحديد ما إذا كانت روسيا مصدر غاز الأعصاب الذي استخدم لتسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال.

قال وزير الخارجية الروسي إن قضية تسميم العميل المزدوج سكريبال تخدم بريطانيا على خلفية الخروج من الاتحاد الأوروبي، وأضاف أن علاقات بلاده مع دول أوروبية أسوأ من فترة الحرب الباردة.

استدعت موسكو سفراء عشر دول أوروبية لإبلاغهم بإجراءات دبلوماسية، وطردت دبلوماسيين آخرين لتضامن بلدانهم مع بريطانيا بقضية تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال، مؤكدة أنها لم تبادر بشن "حرب دبلوماسية".

المزيد من دولي
الأكثر قراءة