فيسبوك يعترف: 87 مليون حساب سرب لأناليتيكا

زوكربيرغ عليه أن يجيب على أسئلة صعبة حين يمثل أمام الكونغرس الأسبوع المقبل (رويترز)
زوكربيرغ عليه أن يجيب على أسئلة صعبة حين يمثل أمام الكونغرس الأسبوع المقبل (رويترز)

أعلن موقع فيسبوك أن بيانات نحو 87 مليون مستخدم قد تكون سربت إلى شركة الأبحاث كامبريدج أناليتيكا، وهو عدد يفوق ما تردد سابقا في فضيحة تسريب البيانات التي عصفت بالشركتين في الولايات المتحدة وبريطانيا.

وقال الموقع اليوم الأربعاء في منشور إن هؤلاء المستخدمين أغلبهم في الولايات المتحدة. ويمثل هذا الإعلان أول إقرار رسمي من فيسبوك بأبعاد هذه الفضيحة.

وذكر الموقع أنه سيبلغ المستخدمين بدءا من 9 أبريل/نيسان الجاري في إشعار على رأس خدمة الأخبار في صفحاتهم إن كانت بياناتهم قد تسربت إلى كامبريدج أناليتيكا.

ومن المتوقع أن يواجه الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ أسئلة صعبة بشأن هذا التسريب حين يدلي بشهادته أمام الكونغرس الأسبوع المقبل.

وكان نحو 270 ألف شخص قد استخدموا تطبيقا يسمى "هذه حياتك الرقمية" ابتكره أستاذ جامعي وجمع من خلاله بيانات أولئك المستخدمين وأصدقائهم على فيسبوك ثم قدمها إلى شركة كامبريدج أناليتيكا.

وتكشفت الفضيحة الشهر الماضي حين بث التلفزيون البريطاني تحقيقا بشأن أساليب مشبوهة لشركة كامبريدج أناليتيكا ودورها في دعم حملة دونالد ترمب للفوز برئاسة الولايات المتحدة. وأوردت التقارير الأولية بشأن الفضيحة أن قرابة خمسين مليون مستخدم سربت بياناتهم.

وقد أقر زوكربيرغ في تعليق سابق بأن فيسبوك خان ثقة المستخدمين وقال إنه سيعمل على إصلاح الأمر، كما أكد أن شركة كامبريدج أناليتيكا خانت ثقة فيسبوك.

المصدر : الصحافة الأميركية