نتنياهو يتهم إيران بتطوير برنامج نووي سري

بنيامين نتنياهو يعرض ما يقول إنها أدلة على وجود برنامج نووي سري في إيران
بنيامين نتنياهو يعرض ما يقول إنها أدلة على وجود برنامج نووي سري في إيران

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاثنين أن لديه "أدلة قاطعة" على وجود مشروع إيراني نووي "سري"، في حين أبلغت إسرائيل الولايات المتحدة وروسيا أنها ستقصف إيران إذا تعرضت لهجوم إيراني من داخل سوريا.

ومن مقر الجيش الإسرائيلي، قال نتنياهو في خطاب تم بثه مباشرة على التلفزيون الرسمي إن إيران تمتلك مشروعا سريا لتصميم وإنتاج واختبار رؤوس نووية، مضيفا "لدينا نسخ طبق الأصل من الأرشيف النووي".

وجاء خطاب نتنياهو عقب ترؤسه اجتماعا طارئا للمجلس الوزاري الأمني المصغر (الكابينت)، وبعد يوم من لقائه وزير الخارجية الأميركي الجديد مايك بومبيو، حيث يضغط نتنياهو على واشنطن لتنسحب من الاتفاق النووي الإيراني قبل 12 يوما من انتهاء المهلة التي حددها الرئيس الأميركي دونالد ترمب لحسم موقفه.

من جهة أخرى، نقلت هآرتس عن مصادر سياسية رفيعة قولها إنه في حال ضربت إيران العمق الإسرائيلي، سواء من داخل سوريا أو بواسطة حزب الله اللبناني، فإن الرد الإسرائيلي سيكون في قلب الأراضي الإيرانية، مضيفة أن جهات أمنية إسرائيلية لا تحبذ نقل الصدام إلى خارج حدود سوريا.

بدوره، نقل موقع بلومبيرغ عن مايكل أورين مستشار نتنياهو قوله إن إسرائيل ستفعل ما بوسعها للقضاء على القدرات العسكرية الإيرانية في سوريا، حتى لو أدى ذلك إلى استهداف أحياء سكنية.

ووضع أورين "أربعة خطوط حمراء" تدفع بلاده إلى ضرب أهداف إيرانية في سوريا: أولها إذا حاولت إيران بناء مصانع تحت الأرض لتطوير صواريخ موجهة بدقة، وثانيها تزويد إيران حزب الله بصواريخ موجهة، وثالثها بناء قاعدة جوية أو بحرية في سوريا، وأخيرا تعرض إسرائيل للقصف.

ويتزامن ذلك مع إعلان إسرائيل مساء اليوم إغلاق أجوائها أمام الطيران على الحدود مع سوريا وسماء الجولان المحتل، وذلك حتى نهاية مايو/أيار المقبل.

وتعرضت مواقع عسكرية -يعتقد بأن فيها عسكريين إيرانيين- في ريفي حماة وحلب الليلة الماضية لقصف صاروخي، أدى إلى سقوط قتلى تتراوح أعدادهم بين ثمانية -حسب مصادر النظام السوري- و26 عنصرا، أغلبهم إيرانيون، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. ومن المرجح أن إسرائيل هي مصدر القصف.

المصدر : الجزيرة + وكالات