بوتين على خط الأزمة ويعرض خدماته للكوريتين

الرئيس الروسي يعرض المساعدة في مشاريع البنية التحتية والطاقة بشبه الجزيرة الكورية (الجزيرة)
الرئيس الروسي يعرض المساعدة في مشاريع البنية التحتية والطاقة بشبه الجزيرة الكورية (الجزيرة)
أعلن الكرملين اليوم الأحد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ نظيره الكوري الجنوبي مون جيه إن باستعداد روسيا لتيسير التعاون بين الكوريتين.

وأضاف بوتين -خلال اتصال هاتفي مع مون- إن بلاده مستعدة لتقديم المساعدة في إطار مشروعات ثلاثية متعلقة بالبنية التحتية والطاقة في شبه الجزيرة الكورية.

وفي سياق متصل، قال مكتب الرئيس الكوري الجنوبي اليوم إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أبلغ مون أن تأكيد زعيمي الكوريتين من جديد استهدافهما نزع السلاح النووي بشكل كامل خلال اجتماعهما الجمعة الماضي؛ يعد أنباء طيبة للعالم.

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون التقى الرئيس الكوري الجنوبي الجمعة الماضي في قمة وُصفت بالتاريخية في بلدة بانمونغوم الحدودية، ليصبح بذلك أول مسؤول من الشمال يطأ أرض الجنوب منذ الحرب الكورية (1950-1953).

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن زعيم كوريا الشمالية أخبر الرئيس الكوري الجنوبي أنه مستعد للتخلي عن السلاح النووي إذا وافقت واشنطن على إنهاء الحرب الكورية رسميا، ووعدت بأنها لن تغزو بلاده.

يذكر أن القمة -الثالثة بين زعيمي الكورتين- جاءت قبل لقاء مقرر بين الرئيس الكوري الشمالي والرئيس الأميركي، وذلك بعد أشهر من التوتر بسبب برنامج بيونغ يانغ النووي، وتجاربها للصواريخ بعيدة المدى العام الماضي.

المصدر : وكالات