عـاجـل: مراسل الجزيرة: غارة إسرائيلية تستهدف موقعا للمقاومة الفلسطينية في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة

ترمب وميركل: اتفاق النووي غير كاف لكبح طموح طهران

ترمب بحث مع ميركل سبل منع إيران من امتلاك سلاح نووي (رويترز)
ترمب بحث مع ميركل سبل منع إيران من امتلاك سلاح نووي (رويترز)
قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مؤتمر صحفي مشترك الجمعة فى واشنطن مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنه اتفق على مواجهة سلوك إيران "المتطرف" في سوريا وإعادة النظر في  اتفاق النووي معها، بينما قالت ميركل إن هذا الاتفاق غير كاف لكبح طموح طهران النووي.
 
وقال ترمب إن الدول الثرية في المنطقة ستساهم بمبالغ أكبر في تمويل قوات التحالف الدولي التي تقودها أميركا لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.
 
وأضاف ترمب أنه بحث مع ميركل سبل منع إيران من امتلاك سلاح نووي، مشيرا إلى أن اتفاق النووي الحالي لم يعد كافيا، متعهدا بألا تحصل طهران على هذا السلاح.
 
وقال "علينا أن نضمن أن تنهي إيران برنامجها الصاروخي، وألا تكسب من هزيمة تنظيم الدولة في سوريا"، وأضاف أن "نظام طهران ينشر الفوضى في المنطقة".
 
تصريحات ميركل
من جهتها قالت ميركل إن اتفاق النووي الحالي مع إيران ساهم في إبطاء خطوات طهران نحو امتلاك سلاح نووي، لكنه غير كاف لكبح طموحها. وأكدت استمرار التعاون في الحرب على تنظيم الدولة. 
 
وتعليقا على تصريحات ميركل، رأى أستاذ تسوية النزاعات الدولية محمد الشرقاوي أن هناك تذبذبا أوروبيا، فبينما كانت تصريحات الزعماء الأوروبيين تسير بدعم استمرار اتفاق النووي القائم مع إيران فإنهم لا يلبثون أن يغيروا موقفهم عند لقائهم ترمب، وهذا ما حدث للموقفين الفرنسي والألماني.
 
فالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جاء إلى البيت الأبيض قبل أيام لإقناع ترمب بعدم المساس باتفاق النووي مع إيران على أساس أنه أحسن صفقة يمكن أن تبرم، ثم فوجئ الجميع بتصريحه بضرورة إدخال تعديلات على الاتفاق.
 
واليوم تقول ميركل بعد لقائها ترمب إن اتفاق النووي مع إيران غير كاف، وأشارت إلى إبرام اتفاقات ثنائية.
 
وفي وقت سابق قال وزير الخارجية الأميركي الجديد مايك بومبيو في أول مؤتمر صحفي منذ توليه منصبه إن الإدارة الأميركية لم تأخذ بعد قرارا بالانسحاب من اتفاق النووي الإيراني الذي لا تزال تعمل عليه، لكنه أكد في الوقت نفسه أن ترمب لن يبقى في اتفاق النووي بعد مايو/أيار المقبل دون التخلص مما وصفها بالعيوب التي شابته.
المصدر : الجزيرة + وكالات