باشينيان يلوّح بتصعيد الاحتجاجات في أرمينيا

باشينيان يتحدث للصحفيين في يريفان (رويترز)
باشينيان يتحدث للصحفيين في يريفان (رويترز)
توعد زعيم المعارضة في أرمينيا نيكول باشينيان الحكومة اليوم الجمعة بمواصلة الاحتجاجات بعد رفض رئيس الوزراء المؤقت كارِن كاربتيان إجراء مباحثات معه بشأن سبل حل الأزمة في البلاد.

وفي وقت سابق، قال باشينيان إنه بحث مع رئيس البلاد أرمن سَركسيان الوضع في البلاد وسبل الخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها.

وذكر زعيم المعارضة -عبر صفحته على فيسبوك- أنه التقى زعيم حزب "داشناق" الذي أعلن خروجه من التحالف الحاكم.
 
وفي كلمة له أمام آلاف المتظاهرين وسط العاصمة يريفان، دعا باشينيان رئيس الوزراء المؤقت إلى إجراء مباحثات مباشرة بينهما اليوم الجمعة متهما الحزب الجمهوري (الحاكم) بمنع كاربتيان من مقابلته.

وأعلن باشينيان أمس استعداد المعارضة للتفاوض حول جميع المقترحات، لانتشال البلاد من أزمتها. ولفت إلى أن الاحتجاجات -المستمرة منذ 13 أبريل/نيسان الجاري- ستتوقف يومين لتجميع القوى ومنح الحكومة فرصة للاستجابة لمطالبهم.

من جهته أعلن الحزب الجمهوري في بيان أنه خوّل رئيس الوزراء المؤقت بلقاء باشينيان، وأضاف "نحن منفتحون ومستعدون للحوار والمفاوضات بدون شروط مسبقة".

وكان مجلس الوزراء قد أعلن الاثنين الماضي أن كاربتيان النائب الأول لرئيس الوزراء المستقيل سيتولى منصب رئيس الوزراء مؤقتًا.

وأعلن سركسيان استقالته من منصبه، على خلفية تصاعد الاحتجاجات ضده وانضمام عناصر في الجيش إليها.

وتتهم المعارضة رئيس الوزراء المستقيل والحزب الحاكم (منذ عام 1999) باحتكار السلطة والفساد.

المصدر : الجزيرة + وكالات