الحرس الثوري الإيراني: إسرائيل مرعوبة

ردّ الحرس الثوري الإيراني اليوم الخميس على تهديدات إسرائيلية بضرب إيران ومواقعها في سوريا -إذا هاجمت إسرائيل- بتأكيد قدرة بلاده على توجيه ضربة عسكرية لأي موقع إسرائيلي تريده.

فقد قال العميد حسين سلامي نائب القائد العام للحرس الثوري إن إيران في حالة حرب لكنها هي المتفوقة لأنها تمكنت من كشف المناطق الحيوية للعدو، وقادرة على استهداف أي قاعدة له. 

وأضاف أنّ إسرائيل تعيش ما وصفها بحالة رعب بسبب وجود قوات إسلامية على حدودها. كما قال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني إن إسرائيل خائفة وأميركا مرتبكة إستراتيجيا، والسعودية تتعرض لهزيمة ثقيلة في المنطقة.

وتأتي تصريحات القائد العسكري الإيراني تعقيبا على تصريحات لوزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدو ليبرمان لموقع إيلاف الإلكتروني السعودي قال فيها إنه إذا هاجمت طهران تل أبيب فستقصف إسرائيل إيران وتدمر كل مواقعها العسكرية في سوريا.

وكان أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني توعد إسرائيل برد لا رجعة عنه على استهداف قوات إيرانية في سوريا. وكان يشير إلى القصف الإسرائيلي الذي استهدف في التاسع من الشهر الجاري لمطار التيفور العسكري في ريف حمص الشرقي وسط سوريا، والذي قتل فيه سبعة من الحرس الثوري الإيراني.

وفي مقابل تعهد إيران بالرد، حذر وزير الدفاع الإسرائيلي -الذي يزور واشنطن حاليا- من اختبار قدرة الجيش الإسرائيلي، قائلا إنه مستعد لكل الاحتمالات حتى لو كانت على جبهات متعددة.

المصدر : الجزيرة