ماليزيا تلمح لتورط إسرائيل في اغتيال البطش

فلسطيني بغزة يعلق صورة للشهيد فادي البطش بمنزله (رويترز)
فلسطيني بغزة يعلق صورة للشهيد فادي البطش بمنزله (رويترز)

اتهم زاهد حميدي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الماليزي إسرائيل ـدون أن يسميَهاـ بالمسؤولية عن اغتيال عالم الطاقة الكهربائية الفلسطيني فادي البطش في العاصمة كوالالمبور السبت الماضي.

وقال حميدي في تصريحات صحفية "إن هناك دولة شرق أوسطية مستعدة لأن تعمل أي شيء من أجل قتل إمكانات وقدرات الشعب الفلسطيني، للحيلولة دون قيام انتفاضة جديدة ضد الاحتلال".
 
ومع إقرار الوزير الماليزي بأن بلاده لم تتمكن حتى الآن من إلقاء القبض على الجناة، إلا أنه تحدث عن "أمل كبير" في إمكانية حدوث ذلك.

ونقلت الصحافة الماليزية عنه القول إن عملاء أجانب يستغلون جوازات سفر دول تقيم معها ماليزيا علاقات دبلوماسية للقيام بمثل هذه المهمات، في إشارة إلى اغتيال البطش السبت الماضي.

وفي غضون ذلك، عززت الشرطة الماليزية إجراءاتها الأمنية على المعابر والحدود في إطار تعقبها للقتلة، وقال قائد الشرطة فوزي هارون إنه لم يجد ما يشير إلى أن البطش (الجامعي) ساهم في صناعة صواريخ أو معدات عسكرية.

ومن جانب آخر، وصل رامي شقيق الشهيد البطش إلى كوالالمبور، وأعرب عن أمله في أن تـُلقيَ السلطات الماليزية القبض على القتلة في أسرعِ وقت، موضحا أنه يتابع عن كثب الاتصالات لنقل جثمان أخيه إلى غزة.

ورجح رامي البطش نقل جثمان الشهيد إلى فلسطين في أقرب وقت بعد استكمال الإجراءات الماليزية بهذا الخصوص.

المصدر : الجزيرة