57 قتيلا بتفجير دام في كابل

القتلى معظمهم من الأطفال والنساء (رويترز)
القتلى معظمهم من الأطفال والنساء (رويترز)
ارتفع إلى 57 قتيلا و119 جريحا معظمهم من النساء والأطفال عدد ضحايا التفجير الانتحاري الذي استهدف صباح اليوم الأحد مركزا لتسجيل الناخبين في العاصمة الأفغانية كابل، بينما أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.
 
ووقع الهجوم عند مدخل خاص بمركز لتسجيل أسماء الناخبين الذين يحق لهم المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقررة بعد ثلاثة أشهر. 
 
من جهتها، نقلت وكالة الصحافة الألمانية عن مسؤول بوزارة الصحة العامة أن بين القتلى 21 امرأة وخمسة أطفال، وأضاف أن 119 مصابا على الأقل في الانفجار نقلوا إلى المستشفيات.
 
وفجر المهاجم الذي كان يسير على قدميه سترته الناسفة خارج مركز لتسجيل الناخبين، في حي دشت برتشي غربي كابل حيث يعيش عدد كبير من أقلية الهزارة الشيعية وتعرض سابقا لهجمات تبناها تنظيم الدولة.

وأعلن تنظيم الدولة عبر بيان منسوب له على وكالة أعماق مسؤوليته عن الهجوم، وقال إنه استهدف "مرتدين" شيعة، وكانت حركة طالبان أصدرت بيانا نفت فيه مسؤوليتها عن الانفجار.

وندد الرئيس الأفغاني أشرف غني بالهجوم، واعتبره محاولة لإيقاف العملية الديمقراطية في البلاد.

وأقيمت مراكز تسجيل الناخبين في أنحاء أفغانستان قبل الانتخابات البرلمانية وانتخابات المجالس المحلية التي من المقرر أن تجري في أكتوبر/تشرين الأول.

ويتعرض الرئيس الأفغاني لضغوط من شركائه الدوليين لضمان إجراء الانتخابات هذا العام قبل انتخابات رئاسة مقررة في 2019، لكن هناك شكوكا كبيرة في إجرائها.

وما لم تستكمل عملية تسجيل ملايين الناخبين، وبينهم كثيرون لا يحملون بطاقة هوية، قبل حلول فصل الشتاء فإن تأجيل الانتخابات إلى العام المقبل سيكون شبه مؤكد.

المصدر : الجزيرة + وكالات