روحاني يلوح لترمب بـ"غير المتوقع" بشأن النووي

روحاني: مستعدون بردود متوقعة وغير متوقعة إذا انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي (رويترز)
روحاني: مستعدون بردود متوقعة وغير متوقعة إذا انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي (رويترز)

استبق الرئيس الإيراني حسن روحاني القرار المرتقب لنظيره الأميركي بشأن الاتفاق النووي بالتلويح بـ"ردود فعل متوقعة وغير متوقعة" حال عدول واشنطن عن الاتفاق.

وقال روحاني اليوم السبت إن بلاده "مستعدة بردود فعل متوقعة وغير متوقعة" إذا انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

وأوضح في خطاب نقله التلفزيون الرسمي الإيراني "إن منظمة الطاقة الذرية لدينا مستعدة تماما بتصرفات يتوقعونها وأخرى لا يتوقعونها"، في إشارة إلى قرار يحتمل أن يتخذه دونالد ترمب الشهر المقبل بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق بين إيران وست قوى عالمية.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد أعلن لدى وصوله نيويورك أول أمس الخميس أن بلاده "لديها خيارات" عدة إذا انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، مؤكدا أن رد طهران على انسحاب أميركا من الاتفاق "سيكون مزعجا".

على الجانب الأميركي رجّح رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس السيناتور بوب كوركر الشهر الماضي أن ينسحب ترمب من الاتفاق النووي الإيراني في مايو/أيار المقبل، وهو ما ترفضه إيران وتعتبره "خطأ أليمًا بالنسبة للأميركيين".

ومنذ أن دخل الاتفاق النووي حيز التنفيذ يوم 16 يناير/كانون الثاني 2016، تعيّن على الإدارة الأميركية أن "تصادق" عليه كل تسعين يوما أمام الكونغرس، أي أن تؤكد أمام السلطة التشريعية أن طهران تحترم الاتفاق.

المصدر : وكالات