جنازة باربرا بوش.. حضر رؤساء سابقون وغاب ترمب

باربرا ستوارى الثرى بحديقة مكتبة ومتحف جورج أتش دبليو بوش بجامعة "تكساس أي آند أم" (رويترز)
باربرا ستوارى الثرى بحديقة مكتبة ومتحف جورج أتش دبليو بوش بجامعة "تكساس أي آند أم" (رويترز)
شارك أربعة رؤساء سابقون للولايات المتحدة اليوم السبت في تشييع جنازة السيدة الأميركية الأولى سابقا باربرا بوش، إلى جانب نحو 1500 شخص في كنيسة بمدينة هيوستون.
 
وإلى جانب زوجها جورج بوش الأب (الرئيس الحادي والأربعين للولايات المتحدة)  وابنها جورج بوش الابن (الرئيس الثالث والأربعين للبلاد)، حضر الجنازة الرئيسان الديمقراطيان باراك أوباما وبيل كلينتون مع زوجتيهما.

وكانت باربرا بوش توفيت الثلاثاء عن 92 عاما، وأقيمت الجنازة في كنيسة سانت مارتن الأسقفية التي تنتمي لها هي وعائلتها منذ الخمسينيات.

وأعلن حضور السيدة الأولى حاليا ميلانيا ترمب، فيما علل البيت الأبيض غياب الرئيس دونالد ترمب بأنه يريد تجنب عرقلة الجنازة بإجراءات الأمن الإضافية التي يتطلبها حضوره.

وفي وقت سابق، قال ترمب عبر تويتر "مشاعري وصلواتي مع عائلة بوش بأسرها".

باراك أوباما وزوجته وميلانيا ترمب (يمين) في حضور جنازة باربرا بوش (رويترز)

نظرة الوداع
وألقى مواطنون نظرة الوداع على باربرا بوش أمس الجمعة بعد نقل الجثمان إلى الكنيسة.

وبعد قداس السبت، ستوارى باربرا الثرى في حديقة مكتبة ومتحف جورج أتش دبليو بوش في جامعة "تكساس أي آند أم" بمدينة كولدج ستيشن، إلى جوار ابنتها روبن التي توفيت بسرطان الدم وهي في الثالثة من عمرها.

يشار إلى أن باربرا تزوجت بوش قبل 73 عاما، واشتهرت بتفانيها في خدمة أسرتها، وحظيت بشعبية أكبر من تلك التي حظي بها زوجها وابنها.

وباربرا بوش أم لخمسة أبناء ولديها 17 حفيدا وسبعة أبناء أحفاد، وخضعت لعملية في القلب عام 2009، وتلقت العلاج على مدى سنوات من مرض في الغدة قبل أن تتدهور صحتها خلال الأيام الأخيرة، حيث تلقت الرعاية في منزلها في هيوستن. 

المصدر : الفرنسية,رويترز