شكوى بإيطاليا ضد تصدير أسلحة للتحالف العربي

أعلن ائتلاف منظمات غير حكومية أوروبية تقديمه شكوى جنائية للمدعي العام الإيطالي ضد كل من شركة "آر. دبليو. أم. إيطاليا RWM Italia" والهيئة الإيطالية لتصدير الأسلحة بسبب دورهما في تصدير الأسلحة للتحالف العربي بقيادة السعودية في حرب اليمن.

وأكد الائتلاف العثور على بقايا قنبلة في موقع غارة استهدفت قرية دير الهجاري شمال غرب اليمن في أكتوبر/تشرين الأول 2016 مُصنعة من قبل "آر دبليو أم إيطاليا" التابعة لشركة رينميتال Rheinmetall الألمانية.

ويتطلب هذا الإجراء القانوني فتح تحقيق في المسؤولية الجنائية للهيئة الوطنية الإيطالية لتصدير الأسلحة ومديري شركة "آر دبليو أم".

وقال فرانشيسكو فيغناركا من شبكة نزع السلاح الإيطالية إن مواصلة روما تصدير الأسلحة إلى دول التحالف الذي تقوده الرياض يخالف القوانين الإيطالية التي تحظر تصدير الأسلحة إلى الدول المنخرطة في النزاعات المسلحة.

من جهتها، ذكرت رئيسة منظمة مواطنة لحقوق الإنسان رضية المتوكل إن من المحزن للغاية أن تكون إيطاليا إحدى الدول التي تغذي حرب اليمن من خلال بيع الأسلحة لبعض دول التحالف الذي تقوده السعودية.

ومن بين المنظمات التي يشملها الائتلاف المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان، ومنظمة مواطنة لحقوق الإنسان، وشبكة نزع السلاح الإيطالية.

يُشار إلى أنه منذ مارس/آذار 2015 يشهد اليمن قتالا بين القوات الحكومية مدعومة من تحالف تقوده السعودية وبين مسلحي الحوثي الذين يسيطرون على عدة محافظات -بينها العاصمة صنعاء- منذ سبتمبر/أيلول 2014، وأدت الحرب لمقتل وإصابة عشرات الآلاف من المدنيين، فضلا عن تشريد نحو ثلاثة ملايين آخرين، وفق تقارير أممية.

المصدر : الجزيرة