خامنئي يدشن إغلاق تلغرام في إيران

خامنئي قال إنه أوقف استخدام تلغرام اعتبارا من اليوم (التواصل الاجتماعي)
خامنئي قال إنه أوقف استخدام تلغرام اعتبارا من اليوم (التواصل الاجتماعي)

أعلن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي وقف رسائله عبر حسابه على تطبيق تلغرام واستخدام خدمات إيرانية للرسائل "صونا للمصلحة القومية" لبلاده.

وقالت آخر رسالة نشرها مرشد الجمهورية الإسلامية على تلغرام "صونا للمصلحة القومية ولكسر احتكار خدمة الرسائل تلغرام يوقف الموقع الإلكتروني لحفظ ونشر أعمال آية الله العظمى خامنئي نشاطاته على خدمة الرسائل هذه اعتبارا من اليوم".

وأضافت رسالة خامنئي في حسابه أن "هذا الإجراء الذي اتخذ قبل أن يبدأ البرنامج الرسمي الذي يقضي بوقف استخدام تلغرام يهدف لدعم خدمات الرسائل الوطنية".

ويقوم الحساب المذكور بتحويل المستخدم إلى حسابات أخرى على تطبيقات أخرى إيرانية مثل "سوروش" و"غاب" اللذين تحاول السلطات الترويج لهما.

ويقول "سوروش" إن لديها خمسة ملايين مشترك، و"غاب" أكثر من 1.3 مليون. وتؤكد السلطات أن هذه الشبكات تقدم ضمانات السرية نفسها التي تؤمنها الشبكات الأجنبية.

ويأتي ذلك في وقت تتحدث فيه شائعات عن توقف وشيك لكل خدمات الرسائل الأجنبية، وعلى رأسها تلغرام الشبكة التي تضم أربعين مليون مستخدم في إيران، حيث أوردت في وقت سابق وكالة الأنباء الطلابية نقلا عن النائب المحافظ أبو الفضل أبو ترابي أن "كل خدمات الرسائل الأجنبية -وعلى رأسها تلغرام- قد تحجب" في البلاد اعتبارا من 21 أبريل/نيسان الجاري.

المجموعات "المضادة"
وكانت وزارة التربية الإيرانية قد منعت الأحد الماضي المدارس من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي الأجنبية للاتصالات، وأجبرتها على "استخدام شبكات التواصل الاجتماعي الداخلية".

ورفعت السلطات الإيرانية منتصف يناير/كانون الثاني الماضي القيود عن تطبيق تلغرام للتواصل الاجتماعي الذي حجبته أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي إثر اندلاع المظاهرات الاحتجاجية في عدد من المدن الإيرانية.

وأغلقت حينها السلطات التطبيق الذي يستخدمه نحو أربعين مليون شخص في إيران متهمة "تلغرام" بالسماح للمجموعات "المضادة للثورة" المتمركزة في الخارج باستخدام المنصة لتأجيج الاضطرابات.

السلطات الإيرانية اتهمت "تلغرام" بالسماح للمجموعات "المضادة للثورة" المتمركزة في الخارج باستخدام المنصة لتأجيج الاضطرابات نهاية العام الماضي(رويترز)

الحرب الاستخبارية
على صعيد آخر، قال المرشد الأعلى للثورة الإيرانية إن بلاده تقع على مساحة حرب شاسعة هي أحد أطرافها، والطرف المقابل عبارة عن جبهة كبيرة وقوية لمن سماهم الأعداء، مشددا على أن جهاز الاستخبارات يعتبر المحور الأساس في هذه المواجهة.

وأوضح خامنئي في كلمة له خلال لقاء مع مسؤولي وزارة الاستخبارات الإيرانية أنه على إيران أن يكون لها برنامج استخباراتي لمواجهة العدو يمكن الاستخبارات الإيرانية من فرض سيطرتها، داعيا إلى تحديد برنامج طويل الأمد واستقراء الأحداث المستقبلية وتحليلها بشكل دقيق لمواجهة جبهة الأعداء، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن أساليب الاستخبارات الأجنبية ضد إيران متنوعة، منها التوغل في المؤسسات وبين المسؤولين، والتأثير على قرارتهم، كما تعمل على إيجاد خلل في الوضع المالي والاقتصادي لبلاده وضرب الأمن والاستقرار فيها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رفعت السلطات الإيرانية القيود على تطبيق تلغرام للتواصل الاجتماعي الذي حجبته أواخر ديسمبر/كانون الثاني الماضي إثر اندلاع المظاهرات الاحتجاجية في عدد من المدن الإيرانية.

ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن هيئة تنظيم الاتصالات في روسيا قالت اليوم الثلاثاء إنها أرسلت طلبا إلى شركتي غوغل وآبل بحذف تطبيق تلغرام للتراسل من متجريهما للتطبيقات.

أقرّ المرشد الإيراني علي خامنئي بأن بلاده لا تزال متأخرة على مستوى تطبيق العدالة في البلاد رغم تحقيقها تقدما في مجالات عدة، واعتذر إلى الله والشعب جراء هذا التقصير.

انتقد كل من المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي والرئيس الإيراني حسن روحاني الضربات العسكرية التي وجهتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا إلى سوريا اليوم السبت.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة