ترمب يؤكد: بومبيو زار بيونغ يانغ سرا والتقى كيم

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي) مايك بومبيو التقى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال زيارة سرية إلى بيونغ يانغ، تمهيدا لقمة مرتقبة بين رئيسي البلدين في مطلع يونيو/حزيران.

وقال ترمب في تغريدة على تويتر "التقى مايك بومبيو مع كيم جونغ أون في كوريا الشمالية الأسبوع الماضي. كان اللقاء سلسا جدا وبُنيت علاقة جيدة. يجري العمل على تفاصيل القمة. نزع السلاح النووي سيكون أمرا عظيما للعالم، وكذلك لكوريا الشمالية".

وقبل تغريدة ترمب، نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مصدرين مطلعين أن الاجتماع بين الزعيم الكوري الشمالي والمسؤول الأميركي كان بهدف مناقشة الأساس الذي بناء عليه ستعقد القمة المرتقبة بين رئيسي البلدين.

ويعتبر هذا الاجتماع هو الأعلى مستوى بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، منذ أن التقت عام 2000 وزيرة الخارجية آنذاك مادلين أولبرايت مع كيم جونغ إيل والد الزعيم الحالي.

تجدر الإشارة إلى أن بومبيو كان قد قال الخميس الماضي -في إفادة خلال جلسة استماع أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ للتصديق على ترشيحه وزيرا للخارجية- إنه لا يؤيد تغيير النظام في كوريا الشمالية.

وكان الرئيس ترمب أكد أمس الثلاثاء أن محادثات مباشرة "على مستويات رفيعة جدا" جرت بين واشنطن وبيونغ يانغ، معتبرا أن هناك "فرصة كبيرة" لحل الأزمة الكورية الشمالية خلال قمته المرتقبة مع الزعيم الكوري الشمالي في "أوائل يونيو/حزيران أو قبل ذلك".

وقال ترمب للصحفيين أثناء استضافته رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في منتجع مارا لاغو في فلوريدا إن "هناك فرصة كبيرة لحل مشكلة عالمية"، مضيفا "لقد أجرينا محادثات على مستويات رفيعة جدا مع كوريا الشمالية".

وأوضح أن القمة المرتقبة بينه وبين كيم ستجري "في أوائل يونيو/حزيران أو قبل ذلك"، وهناك "خمسة أماكن قيد الدراسة" سيتم اختيار أحدها لاحتضان هذه القمة التاريخية.

المصدر : الصحافة الأميركية + وكالات

حول هذه القصة

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن العمل جار على إتمام اتفاق مع كوريا الشمالية. وأضاف في تغريدة بموقع تويتر إن هذا الاتفاق في حال اكتماله سيكون أمرا جيدا للعالم كله.

تأجلت إلى يوم الأحد مغادرة وزير خارجية كوريا الشمالية للسويد، مما يعزز التكهنات بأن هذا البلد سيستضيف اللقاء المرتقب بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

عبّر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون عن استعداده للقاء الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وتعهد للرئيس الصيني شي جين بينغ بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة