الحرس الثوري الإيراني يتوعد إسرائيل

An Iranian soldier stands guard in front of a picture of Iran's late leader Ayatollah Ruhollah Khomeini during the anniversary ceremony of Iran's Islamic Revolution in Behesht Zahra cemetery, south of Tehran, February 1, 2016. REUTERS/Raheb Homavandi/TIMA ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. FOR EDITORIAL USE ONLY.
المسؤولون الإيرانيون دأبوا على التهديد بتدمير إسرائيل إذا ما هاجمت إيران (رويترز-أرشيف)
قال علي شيرازي ممثل المرشد الإيراني في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني إن على إسرائيل التخلي عما وصفها بحماقاتها إذا ما أرادت أن تبقى في الوجود، وأضاف أن إيران تملك القدرة على تدميرها.

وأضاف المسؤول الإيراني أن بلاده قادرة على محو تل أبيب وحيفا. ويعتبر تصريح شيرازي أول رد من الحرس الثوري على الهجوم الإسرائيلي على مطار تيفور بسوريا، الذي كشفت عنه روسيا مؤكدة أنه شمل ثمانية صواريخ أطلقت عبر الأجواء اللبنانية مؤخرا.

وكان السفير الإسرائيلي لدى موسكو غاري كورين قد أكد أن إسرائيل ستستمر في تنفيذ ضربات عسكرية للحد من نمو النفوذ الإيراني في سوريا. وقال كورين في تصريحات لوكالة إنترفاكس إن إيران توسع وجودها العسكري في الشرق الأوسط بما يخلق تهديدا كبيرا لأمن إسرائيل، ويتسبب في خلق توتر في عموم المنطقة، حسب قوله.

وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بحثا هاتفيا الوضع في سوريا، كما بحثا ملابسات الضربة الإسرائيلية على مطار التيفور.

وقال نتنياهو إنه أوضح لبوتين أن إسرائيل لن تسمح لإيران بالتمركز عسكريا في سوريا، وذلك في وقت أعلنت فيه إسرائيل استعدادها لأي سيناريو يحدث في سوريا، مشيرة إلى أن "إيران عدو خطير ويتعين عدم الاستهانة بها".

ووجه نتنياهو خلال خطاب ألقاه مساء الخميس في ذكرى المحرقة رسالة للقيادة الإيرانية قائلا "لا تمتحنوا عزم إسرائيل". وللشعب الإيراني وجه نتنياهو رسالة أخرى قال لهم فيها إن "إسرائيل ليست عدوا، بل عدوكم هو النظام الذي يقمعكم وعند زواله من العالم فإن شعبينا سيعودان للعيش مجددا بتعاون".

وبحسب الكرملين فإن بوتين أكد لنتنياهو أهمية الحفاظ على سيادة سوريا، كما دعا الجانب الإسرائيلي إلى تجنب الأعمال المزعزعة للاستقرار.

وكانت الخارجية الروسية قد استدعت سفير إسرائيل لدى موسكو غاري كورين إلى مقر الخارجية لمناقشة الأوضاع الأخيرة في كل من سوريا وغزة، بعد الضربة الإسرائيلية بالتيفور.

وأجرت إسرائيل الأربعاء مشاورات أمنية رفيعة المستوى وسط مخاوف من أن تستهدفها سوريا أو إيران إذا ما وجهت الولايات المتحدة ضربات لقوات الحكومة السورية ردا على هجوم مزعوم بغاز سام.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

مؤتمر صحفي للمتحدثة باسم الخارجية الروسية/ ماريا زاخاروفا

دعت روسيا دول الغرب -خصوصا الولايات المتحدة- إلى التفكير جديا في عواقب تهديداتها بضرب سوريا على خلفية هجوم بالأسلحة الكيميائية على دوما، بينما قالت إيران إنها تنسق مع حليفها السوري.

Published On 12/4/2018
Russian President Vladimir Putin and Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu shake hands as they attend an event marking the International Holocaust Victims Remembrance Day and the 75th anniversary of the breakthrough the Nazi Siege of Leningrad in the World War II, at the Jewish Museum and Tolerance Centre in Moscow, Russia January 29, 2018. REUTERS/Maxim Shemetov

قال الكرملين إن الرئيس الروسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بحثا هاتفيا الوضع بسوريا وملابسات الضربة الإسرائيلية على مطار التيفور. وأوضح نتنياهو لبوتين أن إسرائيل لن تسمح لإيران بالتمركز عسكريا بسوريا.

Published On 11/4/2018
EILAT, ISRAEL - DECEMBER 09: An Israeli F-16 jet takes off on December 9, 2014 at the Ovda airbase in the Negev Desert near Eilat, southern Israel. Israel and Greece concluded a Joint Air Forces drill during the joint IDF-Hellenic Air Force drill week. On Sunday, official Syrian media reported that Israeli jets had bombed targets near Damascus International Airport and in the town of Dimas, north of Damascus and near the border with Lebanon. (Photo by Lior Mizrahi/Getty Images)

أفادت تقارير صحفية بأن إسرائيل وضعت سلاحها الجوي وقيادة جيشها بالمنطقة الشمالية في حالة استنفار تحسبًا لرد محتمل على غارة جوية شنتها فجر الاثنين على مطار تيفور السوري.

Published On 11/4/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة