مشروع قانون يحمي مولر من ترمب

كومبو يجمع مولر (يمين) وترمب (الأوروبية)
كومبو يجمع مولر (يمين) وترمب (الأوروبية)

وضع أعضاء من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون من شأنه حماية المدعي الخاص روبرت مولر -الذي يتولى التحقيق في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية- من أي محاولة لطرده من قبل الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وسيحمي "قانون استقلالية المدعي الخاص ونزاهته" المحقق الخاص مولر -وأي مدع خاص آخر في المستقبل- من الطرد إلا من قبل مسؤول رفيع المستوى بوزارة العدل وفي حال وجود "سبب وجيه" لذلك.

وفي حال حصول الطرد سيكون أمام المدعي الخاص عشرة أيام لطلب مراجعة قضائية عاجلة، للنظر في ما إذا كانت عملية الطرد تمت لأسباب وجيهة. وفي حال اعتبار الطرد خرقا لبند "الأسباب الوجيهة" فإنه يعد باطلا.

ويعتبر النص الذي يحمي المدعي الخاص محاولة لردع أي استهداف لمولر من قبل البيت الأبيض.

وصرح السناتور الجمهور ليندسي غراهام، أحد الأعضاء الأربعة الذين وضعوا النص، بأنه "يجب وضع ضوابط لعمل المدعين الخاصين، ولكن يجب أيضا حمايتهم".

بدوره قال السناتور الديمقراطي كريس كونز "إنه توقيت يتطلب منا جميعا، جمهوريين وديمقراطيين، أن نتأهب ونظهر بوضوح التزامنا بسيادة القانون في هذه البلاد".

تفادي أزمة
من جهته دعا زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر القادة الجمهوريين إلى طرح القانون على التصويت. وتساءل شومر "لم لا نقر التشريع الآن ونتفادى أزمة دستورية؟".

ويأتي نص القانون غداة تأكيد ترمب أنه يتمتع بسلطة طرد مولر، مثيرا بذلك مخاوف من سعي الرئيس لختم التحقيق الذي يقترب شيئا فشيئا من البيت الأبيض.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن إقالة المحقق الخاص روبرت مولر من اختصاصات الرئيس، وأضافت أن ترمب يرى أن اتخاذ مثل هذا القرار من سلطته.

وازدادت هجمات ترمب ضد مولر في الآونة الأخيرة حيث قال الأربعاء إن معظم المشاكل بين واشنطن وموسكو سببها "التحقيق المضلل والفاسد" في التدخل الروسي المزعوم بانتخابات الرئاسة الأميركية، مضيفا أن التحقيق يقوده أشخاص موالون للحزب الديمقراطي المنافس أو أشخاص عملوا لصالح الرئيس السابق باراك أوباما.

في سياق متصل، كشفت شبكة سي أن أن الأميركية أن الرئيس دونالد ترمب بدأ تحضيرات غير رسمية للقاء المحقق الخاص روبرت مولر.

ونقلت الشبكة عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن فريق مستشاري ترمب ومحاميه كثفوا المشاورات بشأن السماح بإجراء مثل هذا اللقاء وسط مخاوف من أن يؤدي لاتهامه بالحنث باليمين.

المصدر : وكالات