حقوقيون يطالبون إسبانيا بعدم بيع أسلحة للسعودية

سلاح التحالف العربي تسبب في مقتل مدنيين يمنيين بينهم أطفال ونساء (الجزيرة)
سلاح التحالف العربي تسبب في مقتل مدنيين يمنيين بينهم أطفال ونساء (الجزيرة)

ناشدت منظمات حقوقية الحكومة الإسبانية والديوان الملكي وضعَ حد لصادرات الأسلحة إلى السعودية، ووقف صفقة أسلحة من المقرر التوقيع عليها خلال زيارة ولي العهد السعودي إلى إسبانيا ولقائه الملك فيليبي السادس.

وطالب تحالف منظمات "أسلحة تحت السيطرة" -الذي يضم منظمات العفو الدولية وأوكسفام و"غرينبيس"- في بيان "عدم الموافقة على توقيع شركة نافانتيا الإسبانية عقدا لبناء خمسة طرادات للجيش السعودي، ووضع حد لصادرات الأسلحة إلى المملكة السعودية".

وقال التحالف الحقوقي إن صادرات الأسلحة من مدريد إلى الرياض تخالف القانون الدولي والإسباني، وتحمل شبهة التورط في جرائم ضد القانون الدولي في اليمن. كما طالب السلطات الإسبانية بأن تنضم إلى عدد متزايد من الدول مثل ألمانيا والسويد والنرويج وبلجيكا التي توقفت عن تصدير السلاح إلى التحالف العسكري الذي تقوده الرياض باليمن.

وكانت صحيفة "إل باييس" الإسبانية قد كشفت أن مدريد والرياض ستوقعان عقدا بقيمة ملياريْ يورو خلال زيارة الأمير محمد بن سلمان، تشتري بموجبه الرياض خمسة قطع بحرية للجيش من إسبانيا.

وذكرت وكالة الصحافة الإسبانية نقلا عن الحكومة أن ابن سلمان سيلتقي خلال زيارته رئيس الحكومة ماريانو راخوي في اجتماع سيتم خلاله التوقيع على اتفاقيات ثنائية. وتعلق أحواض بناء السفن الإسبانية -التي تعاني من عجز مالي كبير- آمالا كبيرة على صفقة الطرادات الخمسة.

وكانت الحكومة الإسبانية تعهدت في مشروع موازنة 2018 مطلع نيسان/أبريل الجاري بـ "دعم الإجراءات اللازمة لكي تتمكن وزارة الدفاع من إدارة برامج الأسلحة المعدة للتصدير".

يُشار إلى أن إسبانيا تحتل المرتبة السابعة عالميا في قائمة الدول التي تصدر أسلحة تقليدية. وقد شهدت صادراتها من الأسلحة زيادة بنسبة 55% بين الفترتين 2006-2010 و2011-2015 حسب إفادة مجموعة الأبحاث والإعلام حول السلام والأمن ومقرها بروكسل.

ويُذكر أن البرلمان الأوروبي كان جدد في سبتمبر/أيلول الماضي دعوته مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إلى فرض حظر على بيع السلاح للرياض، مرتكزا في ذلك على ما اعتبرها انتهاكات ترتكبها في اليمن.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

دعت أحزاب معارضة وجماعات حقوقية كندية الحكومة الفدرالية لتعليق بيع السلاح للسعودية، بعد انتشار أنباء عن استخدام عربات عسكرية كندية الصنع ضد مدنيين بالسعودية. وقالت الحكومة إنها تحقق بهذه الأنباء.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة